شعيب: عزل أعضاء جمعية النعيم تم بناءً على توصية اللجنة العليا بعد دراسة وتحقيق أكد تذليل الصعوبات التي تعترض عمل التعاونيات

0

ما تم تسريبه لوسائل التواصل رأي أولي عدلته لجنة المراجعة وفق معطيات ومستندات

كتب – فارس العبدان:

استنكر وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل المساعد لقطاع التعاون عبد العزيز شعيب ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي بشان قرار عزل بعض اعضاء مجلس إدارة جمعية النعيم التعاونية.
وأوضح شعيب في تصريح صحافي أن الوزارة اتخذت هذا القرار بناءً على التوصية المرفوعة من قبل اللجنة العليا بعد دراسة وتوضيح نتائج أعمال لجان التحقيق والمراجعة الذي اتفق مع ما انتهت اليه لجنة مراجعة أعمال وحسابات الجمعية.
وأشار إلى أن ما تم تسريبه من معلومات لوسائل التواصل الاجتماعي مجرد رأي أولي أرتأت لجنة المراجعة تعديله بناء على ما توفر لديها من معطيات ومستندات شكلت رأيها النهائي في الموضوع والذي أيدته اللجنة العليا وورفعته لوزيرة الشؤون بتوصية بعزل ستة أعضاء من مجلس الادارة دون رئيس المجلس وعضوين آخرين.
وقال: إن هذا الاجراء اعتيادي ويتطابق مع القانون بشأن الجمعيات التعاونية والقرارات الوزارية ذات الصلة ، مشدداً على حرص الوزارة الالتزام بالقوانين والقرارات المنظمة للعمل التعاوني. على جانب آخر شعيب عن تقديره الكبير للدور المهم الذي تضطلع به الجمعيات التعاونية في جميع انحاء العالم من حيث اسهامها في الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي للفرد في المجتمعات التي اختارت أن ترسي حركة تعاونية قائمة على مبادئ وقيم أهمها مبدأ التضامن وبما يجعلها حركة قادرة على معاضدة المجهودات الحكومية من أجل ضمان جودة الحياة للمواطن.
وقال شعيب في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للتعاونيات الذي يوافق السابع من شهر يوليو تحت شعار “مجتمعات مستدامة من خلال التعاون”: إن الكويت تملك تجربة رائدة على المستويات الخليجية والعربية والدولية في مجال التعاونيات على مدى أكثر من نصف قرن حيث تعاقبت التشريعات المنظمة للعمل التعاوني ابتداء من أول قانون صدر بشأن الجمعيات التعاونية وهو القانون رقم ( 20 ) لسنة 1962 مروراً بالمرسوم رقم ( 24 ) لسنة 1979 والمعدل بالقانون رقم ( 118 ) لسنة 2013 إضافة إلى القرارات الوزارية المنفذة لهذه القوانين والتي عززت مكانة الحركة التعاونية في النظام الاقتصادي والاجتماعي لبلادنا .
واضاف ان الوزارة ممثلة بقطاع التعاون تتطلع إلى مزيد من تطوير العمل التعاوني وتذليل الصعوبات التي تعترض الجمعيات التعاونية لدعم عملها كرافد تنموي هام يساهم في تحقيق الأمن الغذائي واستدامته وبالتالي تحسين الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لأعضائها ، كما تقدر الوزارة عمل الجمعيات التعاونية سواء الاستهلاكية منها أو الإنتاجية على تعزيز المساواة والاندماج حيث تتيح الفرصة لأعضائها لتأمين سبل العيش والحصول على فرص عمل ، كما استفاد ذوي الاحتياجات الخاصة والوافدون المقيمون في بلدنا من قدرة الجمعيات التعاونية على تسهيل اندماجهم في المجتمع .
وأشار الى ان الوزارة بمناسبة اليوم العالمي للتعاونيات لهذه السنة ستكرم الجمعيات التعاونية المتميزة والتي وفقت في الحفاظ على أموال المساهمين وخدمة أهالي منطقتها بكل وعي ومسؤولية وفق مبادئ التعاون.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 − ثلاثة عشر =