شعيل والعطار افتتحا فعاليات “صيفي ثقافي 13” أمام جمهور عريض تقدمه اليوحة والمبارك وسفير السعودية بالكويت

0

كتب ـ مطلق الزعبي:

انطلقت فعاليات الدورة الثالثة عشر لمهرجان “صيفي ثقافي” على خشبة مسرح عبدالحسين عبدالرضا بالسالمية، بحفل مميز أحياه نجم الأغنية الكويتية نبيل شعيل، بمشاركة نجم “ذي فويس” الشاب حسن العطار، وقيادة المايسترو د. أيوب خضر.
وينظم المهرجان المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب برعاية وزير الإعلام رئيس المجلس الوطني محمد الجبري، وقد حضر الافتتاح عدد من قيادات المجلس تقدمهم الأمين العام م.علي اليوحة، الوكيل المساعد لقطاع الإذاعة بوزارة الإعلام الشيخ فهد المبارك، السفير السعودي لدى الكويت الأمير سلطان بن سعد بن خالد، ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي، بينما قدمت الحفل الإعلامية إيمان نجم.
أمام جمهور عريض ملأ جنبات المسرح أطل المايسترو أيوب خضر، وبدأ الحفل بـ”
سماعي كرد” من ألحان عبده داغر، ثم كان الحضور على موعد مع الفقرة الأولى
للمطرب حسن العطار، الذي توجه بالشكر للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على منحه فرصة المشاركة بحفل المطرب الكبير نبيل شعيل، ثم قدم أغنية “أحيان”،
من كلمات علي عسيري وألحان ناصر الصالح، ثم حاول حسن أن يتخلص من التوتر
فتحدث إلى الجمهور، وقال: أبدو متوترا قليلا، فهي المرة الأولى التي أواجه فيها الجمهور الخليجي”، ليتفاعل معه الحضور بالتصفيق والهتاف دعما له، فقدم ببراعة أغنية “جاني”، وهي من الأغنيات الشهيرة لنبيل شعيل، من كلمات محمود عبدالعزيز، وألحان محم رحيم، ثم غادر العطار المسرح في ظل وداع حار من الجمهور.
ثم أعلنت إيمان نجم مرة عن وصلة شعيل، والذي قدم بداية أغنيته “منطقي” والتي
ألهب بها حماسة الجهمور، وهي من كلمات سعد المسلم ومن ألحان فهد الناصر، بعدها غنى “الله يا خوفي” للشاعر بدر بورسلي، وألحان عبدالرب إدريس، ثم “بدعي عليه” وكلماتها لخالد المريخي وألحان مشعل
العروج، وقدم “البلبل” من اللون السامري
أغنية “ويلاه” كلمات مبارك الحديبي وألحان عبدالله الرميثان، وقد أشاد نبيل بفرقة د.أيوب خضر التي تضم موسيقيين كويتيين ومصريين.
وبين الأغنيات كان شعيل يداعب الجمهور بحكايات ومواقف طريفة صادفته في مشواره الفني، والتي كانت تنال اعجاب الحضور الغفير فيصفق له ولخفة ظله المعهودة.
“وش مسوي” كانت الأغنية التالية التي لاقت استحسان الحضور، ثم “شالعجب”، ومنها إلى “يا عسل” للشاعر احمد علوي وألحان نواف عبدالله، ثم “بعلمك”، كلمات عبدالعزيز الميلس، ولحن فواز المرزوق، بينما كانت الأغنية الأخيرة في برنامج الحفل “يبغى السماح” للشاعر عبداللطيف البناي ومن ألحان سلمان الملا، كما نزل شعيل عند رغبات الجمهور، وقدم مقاطع من أغنيات “يا شمس لا تغيبي” و”يا دار”.
وفي الختام توجه الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة الدكتور عيسى الأنصاري إلى خشبة المسرح بمعية مدير المهرجان محمد بن رضا لتكريم بوشعيل والمايسترو أيوب خضر والمطرب الشاب حسن العطار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 3 =