شمعون لـ”السياسة”: علينا التصرف بذكاء لموجهة تحالف “القوات” و”التيار”

بيروت – “السياسة”:
أوضح رئيس “حزب الوطنيين الأحرار” النائب دوري شمعون، أن اللقاء الذي جمعه إلى رئيس “حزب الكتائب” النائب سامي الجميل أمس، كان من أجل التنسيق بين “الأحرار” و”الكتائب” للمرحلة المقبلة التي ستشهد مشاورات من أجل الاتفاق على قانون الانتخاب الذي قد تجري الانتخابات النيابية بموجبه في الصيف المقبل، مشيراً إلى أن التنسيق والتواصل بين “الأحرار” و”الكتائب” لم ينقطعا من أيام الرئيس كميل شمعون والشيخ بيار الجميل، لكن بعد تحالف “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر”، أصبح هناك شعور لدى هذا الفريق، بأنه يسيطر على الساحة المسيحية، “وهذا يفرض بطبيعة الحال على باقي القوى المسيحية أن تتحد، وأن تتصرف بطريقة ذكية لمواجهة هذا الثنائي الجديد الذي سيحاول الهيمنة على حقوق المسيحيين”.
وعن رأيه في النقاش الدائر بشأن قانون الانتخاب، سأل شمعون على طريقته القوى السياسية، إذا كانت تعرف ما تريده لنفسها، ورأى أن اعتماد الدائرة الفردية وخفض عدد النواب إلى 66 نائباً، هما الحلّ الأمثل للتمثيل السياسي، وتشكيل مجلس شيوخ على أساس طائفي، ومن دون ذلك برأيه فلا وجود لحرية انتخاب ولا حرية قرار عند الشعب اللبناني.
وعن زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون إلى السعودية وقطر، وصفها شمعون بـ”الضرورية والمفيدة جداً للبنان في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، من أجل إعادة تصويب العلاقة بين لبنان وأشقائه العرب، وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي كافة”.
من جهته، أشار النائب الجميل إلى أنه بعد الحديث عن أن الأولوية هي لإقرار الموازنة وإقرار قانون جديد للانتخابات، تبين لنا أن الأولوية للغاز، لافتاً إلى أن ما نشعر به أنه حصلت تسوية في البلد أبرز بنودها الإبقاء على القانون الحالي (أي الستين).
وطالب الجميل بعرض قوانين الانتخاب على التصويت في مجلس النواب. وقال: “نحمّل السلطة مسؤولية عدم إقرار أي قانون انتخابي جديد”.

Print Friendly