شهاب حاجية: “هلا بالخميس” في جولة خليجية قريباً يرى أنه تشّبع كممثل بالدراما التلفزيونية

0 5

كتب ـ فالح العنزي:

يعتبر الفنان شهاب حاجية من الأسماء المهمة في الدراما الخليجية، وعلى الرغم من العروض التي يتلقاها كممثل محترف، إلا أنه في الفترة الاخيرة لوحظ اعتذاره عن بعض المسلسلات، في الوقت الذي نجد فيه غالبية الممثلين في عمل أو عملين وأكثر في الموسم الواحد.
يقول حاجية: “المشاهد الخليجي عموما والكويتي خصوصا لم يعد يقبل بظهور الفنان بصورة مكررة، لأنه سيضعه على مقصلة النقد، خصوصا عندما يكون هذا الممثل له مكانة وجماهيرية جيدة، لذا اعتذرت بشكل لبق عن أكثر من مسلسل تلفزيوني بسبب الرغبة في عدم التكرار أو وضع نفسي في موقف حرج امام المشاهدين.
وأضاف: “من حق الفنان أن يشارك في أكثر من عمل، وسبق أن فعلتها وما يزال يفعلها الكثيرون، لكن اليوم في ظل وجود “السوشيال ميديا”، ومواقع الانترنت والتكنولوجيا المتطورة والانفتاح الذي نشعر به، ينتاب الممثل شعور بأنه تحت المجهر ومراقب باستمرار، وبالتالي عليه أن يضع ذلك في عين الاعتبار والحسبان، من خلال حسن اختياره للأدوار والتنويع والتجديد فيها، وهذا ما فعلته في رمضان الماضي.
وعن طبيعة الأدوار التراجيدية التي تستهويه أوضح حاجية الذي تماثل للشفاء أخيرا أنه جسد غالبية الشخصيات، سواء السلبية منها او الإيجابية، الطيب، الشرس، المسالم، الانتهازي، الأب، المحب، المدير، النصاب، المزواج، المعقد، والمنفتح وغيرها، وحتى المتشدد، وأعتقد أنني وصلت لمرحلة من التشبع، لذا عندما أتلقى عرضا تلفزيونيا وأجد الشخصية سبق أن قدمتها على الشاشة أسعى لقراءة الشخصية والتعمق بها بشكل أكبر، لمعرفة طبيعتها وأبعادها وإلى أين يريد أن يصل بها المؤلف وأحاول اظهارها بشكل مختلف والاجتهاد على الكراكتر بشكل أفضل، وعموما ربما أقدم في الفترة المقبل شخصيات أكثر جدية تتناول الفكر الهدام والمنحرف والارهاب الفكري، مثل هذه الأدوار تحتاج إلى قدرات أكبر حتى يثبت الممثل قدرته على تقديمها بالشكل المطلوب.
ونفى حاجية أن يكون اتجه أخيرا نحو التركيز على الكوميديا، إنما الصدفة جعلته يشارك في أكثر من مسلسل كوميدي، لكن غالبيتها ليستً كوميدية بالشكل الخالص انما مزيج من التراجيديا والكوميديا السوداء.
من جهة ثانية يواصل حاجية المشاركة في عروض مسرحيته الكوميدية “هلا بالخميس”، وعنها يقول: “عمل كوميدي خفيف بجرعات كوميدية عالية جدا، ويطرح الكثير من القضايا الاجتماعية بقالب كوميدي بسيط من دون تعقيد، أجسد في المسرحيةً شخصية الأب الذي حاول الابتعاد عن ضوضاء المدينة ويختار الهدوء في الشاليه، وهناك تحدث مفارقات ويجد نفسه أمام مجموعة تبحث عن كنز مدفون بالقرب من الشاليه، وتتناول المسرحية بعض النماذج البشرية، ونحاول التنبيه عنها كونها موجودة في مجتمعنا مثل الانتهازيين والاستغلاليين والحماسيين وايضا اصحاب السلوكيات الخاطئة.
وأوضح شهاب أن عروض المسرحية مستمرة طوال الموسم، لكن كالعادة الفنان طارق العلي يتلقى دعوات لتقديم عروضها في المنطقة لذا سنقوم بجولة خليجية خلال الفترة المقبلة سوف نكشف عنها في الوقت المناسب.
وبروح فكاهية رد حاجية عن مشروعه الانتاجي الذي “نسمع عنه وما شفناه” فقال: “قريبا، لدي الافكار الجيدة والمشوقة، لكن اليد الواحدة لا تصفق و”شكلها ماتبي تصفق”، اذا كان لي نصيب في الانتاج التلفزيوني سواء الخاص أو كمنتج منفذ سوف أعلن عنه في وقته.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.