شهرزاد تنذر خامنئي و”الحرس الثوري” بفضح المستور

0 55

طهران – وكالات: تواجه الإيرانية شهرزاد ميرقليخان (41 عاماً)، التي عملت سيدة أعمال و”مفتشاً خاصاً” في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمي الإيراني، تهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة من قبل “وحدة استخبارات تابعة للحرس الثوري الإيراني”، بينما كان يراها الإيرانيون سابقاً “بطلة وطنية” عندما سُجنت في الولايات المتحدة بتهمة التجسس لصالح إيران العام 2007.
وأثارت شهرزاد جدلاً واسعاً بعد نشرها وثائق ومقاطع مصورة على حسابها بموقع “تويتر”، في مايو الجاري، أنذرت فيها المرشد الأعلى علي خامنئي و”الحرس الثوري”، بأنها ستكشف عن أوراق الفساد في دائرته الضيقة جداً.
وقالت “عزيزي آية الله .. انتهت اللعبة، حان الوقت لكي يعلم العالم أن ابنك مجتبى خامنئي وأعوانه مصدر الفساد والشر في إيران، سأكشف عن جميع الأوراق التي بحوزتي، عن لا إنسانيتهم ولا عدالتهم وفسادهم، ولا يهمني شيء سوى إيران وشعبها”.
وكانت شهرزاد استقبلت في إيران استقبال الأبطال عندما أطلق سراحها من السجن في الولايات المتحدة، وعُينت بعد فترة وجيزة مديرة للعلاقات العامة في تلفزيون “برس تي في” الحكومي.
وبحكم وظيفتها، اطلعت على جميع المسائل والقضايا التي كان “يتدخل فيها الحرس الثوري وابن خامنئي، مجتبى”.

You might also like