تصميمات عصرية يسيل لها لعاب المشاهدين

شوكولاته … فساتين تصميمات عصرية يسيل لها لعاب المشاهدين

كتبت – جويس شماس
فساتين من الشوكلاته مطرزة باشكال ملونة تؤكل ومزخرفة بحبيبات لذيذة تجمع بين فن تصميم الازياء وتقنيات تحويل هذه النبتة السمراء لاداة زينة تتناغم مع بعضها بعضا بأناقة وسحر. فكرة لم تعد غريبة لان التعاون المشترك بين مصممي الازياء وطهاة الحلويات انتج مئات القطع اللذيذة التي تلهب الحواس كما ان مهرجانات الشوكولا ملأت منصات عروض الازياء بقطع تخلط بين الخامات والاقمشة مع الشوكولا بألوانها المختلفة، مثل «صالون الشوكولاته» في باريس الذي اختتم دورته الـ 22، واقيم في «بورت دو فيرساي» بمشاركة 500 شركة وشيف متخصص في عالم الطهي وصناعة الحلويات والشوكولا ونجمات فرنسيات معروفات، لتقديم أحدث صرعاتهم وابتكاراتهم التي يحرص على حضورها ومتابعتها الالآف على مساحة 20 الف متر مربع وطيلة 5 ايام، غير ان المميز في هذا العام ان عدداً منهم ابتكر اصنافاً صحية كي يواكبوا احتياجات الانسان المعاصر، الذي يرغب في تناول الشوكلاته والحلوى والمحافظة على رشاقته في آن واحد، ليضربوا عصفورين بحجر واحد، قد استخدموا الشوكلاته الداكنة عوضا عن البيضاء او الحلوة، كي يكونوا «على الموضة» ويغردوا في سرب «ما هو دارج»، كما استغلوا الأمر لتزيين الفساتين بزخرفات ونقشات عصرية، مثل فستان مشترك ارتدته عارضة الازياء ومقدمة البرامج الفرنسية ديلفين ويسبيزيه لـ تاي اشيدا وهيرونوبو تسوشيغوشي المستوحي من التراث الصيني، وهو فستان قصير مع عباءة متصلة سوداء بكم واحد واسع وفضفاض مبطن بقماشة حمراء وحزام سميك عند الخصر مزدان بأشكال مأخوذة من رمز التنين المشهور في الثقافة الصينية والازهار والنباتات، وثان لبسته الممثلة والمغنية فابيانكارات لـ جان بول بينييلي وباتريس شابون وهو متوسط الطول مصنوع من الشيفون والدانتيل باللون اللحمي، مطرز بأوراق الشجر من الشوكلاته الزيتي، وثالث قصير مزين بـ «ترتر» الشوكولا المتلاصقة واختارته مقدمة البرامج كابوتشين اناف لـكاميرون خام وجان بول هيفين، بالاضافة الى فستان بقصة حورية بيضاء مزين بحبيبات الكريستال من الشوكولا بالابيض وتدرجات الرمادي على طول الفستان وصولا الى ذيل الشيفون لمصمم الازياء نيكولا فافيوتي الذي ارتدته عارضة الازياء والمشتركة في احد مسابقات الجمال فلورا كوكيريل.
أراد المنظمون ادخال فكرة جديدة ضمن فعاليات هذا المهرجان، الذي ضم نشاطات مختلفة ومتنوعة مثل عروض ازياء وتجارب حية لصناعة الشوكولاته والحلويات وورشات عمل ومسابقات وتوزيع جوائز مع امكانية التذوق وسط برج «ايفيل» من الشوكلاته زين القاعة الرئيسة، لذلك أرادوا ان تكون اخف بمعنى شوكولاته خفيفة تناسب الاحتياجات المعاصرة، لكنهم حافظوا على الطعم اللذيذ للشوكولاته وقالت كبيرة مديري العلامة التجارية البلجيكية الرائدة في عالم الشوكولا «غيليان» كارين ميرسييه ان صناع الشوكولاته يتجهون نحو رفع نسبة الكاكاو، والتقليل من كمية السكر وتصغير الالواح او الحبات، لتكون الثلاثية المعاصرة المعتمدة حاليا التي نالت استحسان الجميع من دون استثناء، واضافت: «اتخذنا هذه الاجراءات والمقاييس الجديدة بغية الحد من السعرات الحرارية وجعل الشوكولاته خفيفة وصحية قدر المستطاع.