“شومي له شومي له”… قطر فضفضة قلم

0 165

د.أحمد الحسيني

[email protected]

“شومي له شومي له يا ام الهدب راعي الحدب شومي له” ، قد يتساءل البعض لماذا بدأت مقالتي هذه بمطلع القصيدة الشهيرة شومي له، فهذه القصيدة من القصائد التي يعتز بها الشعب القطري، ويرددها عند تحقيق كل نجاح سواء كان رياضيا أو اجتماعيا واقتصاديا، وعلى إثر ذلك قررت مشاركة الإخوة في قطر أفراحهم في أعيادهم الوطنية من خلال هذه المقالة بالمزج بين أبيات هذه القصيدة والكتابة الصحافية.
“شيخً تنومس لابته وقفاته” .. فمنذ أن تولى سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني مقاليد الحكم رسم خارطة طريق يسير عليها لاستكمال مسيرة والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مؤسس قطر الحديثة ، إذ وضع الأمير الشاب على رأس أولوياته الكثير من المحاور التي يسعى لتحقيقها، وتصب في مصلحة قطر والشعب القطري، فكان للتنمية البشرية نصيب كبير من الاولويات التي بدأ العمل على تطويرها إيمانا منه بأن الدول لا تقوم إلا بسواعد أبنائها، ولا ترتقي إلا من خلال تطور الإنسان الذي بدوره يعمل على تطوير كيان الدولة ، فعندما يعتز المواطن القطري “يتنومس” بقائد مسيرة قطر الحديثة، فهذا إيمان منه بأن ذلك القائد وضع نصب عينيه الاهتمام بالمواطن وتطوير امكاناته في جميع المجالات.
“عن جيله عن جيله من صغر سنه فارقً عن جيله”… على الرغم من صغر سن قائد مسيرة قطر مقارنة بحكام دول العالم إلا أنه تميز بنقل هذه الدولة الجميلة الشابة نقلة نوعية، حيث استندت هذه النقلة إلى وضع رؤية اقتصادية، محورها الاساسي تنويع مصادر دخل الفرد القطري، وتطوير الاقتصاد بجميع أشكاله والنهوض به من خلال تطوير الخدمات، وبناء المرافق العامة، وتطوير قطاع الشباب والرياضة، والاستثمار للأجيال المقبلة، كل هذه المعطيات ميزت سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد عن شباب جيله، ولاسيما في إدارة شؤون الدولة ونقلها إلى مصاف الدول المتقدمة في جميع المجالات.
“سلام شعبً صادقة نياته”… فعندما نتحدث عن الشعب القطري، فإننا نتحدث عن صدق النية، وحب السلام ، فهذا الشعب المضياف غني عن التعريف بأصالته وامتداده التاريخي الراسخ، وتمسكه بعاداته وتقاليده التي عرف بها أهل جزيرة العرب، كالكرم، والشجاعة، وطيب الخلق، وحسن الجوار، بالإضافة إلى ذلك تميز الشعب القطري بحبه للسلام وصدق نيته من خلال وفائه بالعهود
والوعود التي قطعها على نفسه سواء كان ذلك مع جاره أو ضيفه.
“شعبك حلف لك بالوفا قولي له”… من صفات الشعب القطري النبيلة ايضا حبه لوطنه، واستعداده للتضحية بروحه وتقديم كل نفيس من أجل استقرار وسلامة بلاده ،بالإضافة إلى ذلك امتد وفاء ذلك الشعب ليطول بره بقسمه، من خلال الالتفاف حول قيادته بتقديم الولاء المطلق للسلطة وبيت الحكم، ومن الوفاء الذي تميز به اهل قطر العمل بجد واجتهاد من خلال مساندة قائد مسيرتهم في النهوض بدولتهم في جميع المجالات.

\ \ \
نقطة آخر السطر
بهذه المناسبة نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لدولة قطر حكومة وشعبا بمناسبة اليوم الوطني الذي يصادف 18 ديسمبر، داعين الله سبحانه وتعالى لها بمزيد من التقدم والرقي والاستقرار في ظل قائدها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
كاتب كويتي
@alhussinidr

You might also like