شيرين الرفاعي تقاضي المسيئين… “دنيا وآخرة”

0

عادت الإعلامية السعودية شيرين الرفاعي إلى مواقع “السوشيال ميديا”، وهددت عبر حسابها بموقع “تويتر” كل من أساء إليها، بملاحقته قضائيًا في الحياة الدنيا، وملاقاته “أمام الله” في الآخرة.
هكذا غرّدت الرفاعي رداً على كل من تداولوا اسمها وصورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هاشتاغ “عارية تقود بالرياض”، عقب تغطيتها ثاني أيام سريان قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية.
ورغم أن شيرين غابت عن التواصل الاجتماعي بعد الأزمة، إلا أنها عادت متوعدة كل من طعن في وطنيتها أو دينها أو قدح في عرضها دون تورع، مؤكدة أنها قررت مقاضاتهم جميعًا، بقولها “إنني ملاقيتهم أمام الله ثم إلى سوح القضاء وقد وكّلت من يحضر ذلك ويبدأ إجراءاته”.
وكانت الرفاعي أثارت غضب السعوديين بإطلالتها في تقرير البرنامج، حيث ظهرت بعباءة شفافة تكشف جزءاً من جسدها؛ ما اعتبرته الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع مخالفا للأنظمة والتعليمات، وقررت الهيئة إحالة شيرين للتحقيق، لأنها كانت ترتدي ملابس “غير محتشمة”، وخالفت الأنظمة والتعليمات الخاصة بالهيئة بظهورها بهذه الملابس في تقرير ميداني يعرض على التلفزيون.
واعتذرت شيرين في وقت سابق عن الفيديو، الذي تم تداوله لها، وتسبب في إثارة جدلٍ كبيرٍ، قائلة: “أتقدم بالاعتذار الشديد عن ما تم تداوله من فيديو صاحب تدشين قيادة المرأة للسيارة في وطني الحبيب”.
ولفتت الإعلامية السعودية، التي تعمل في قناة إماراتية حيث تقيم، إلى أن الخطأ غير المقصود وارد في أي عمل إعلامي، موضحة أنها تحملت مسؤولية ما حدث أمام جهات الاختصاص، وامتثلت لقراراتها وقلبها مفتوح لأي نقد موضوعي أو نصيحة. موضحة أنها أغلقت حسابها بموقع “انستاغرام”، وترحب بكل المتابعين الجدد الذين يجب أن توافق أولاً على متابعتهم لها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − 5 =