شيرين غسان: أتمنى أن يُضيف التمثيل لرصيدي كمذيعة تُجهِّز لبرنامج غير تقليدي تعتبره مفاجأة

0 7

محظوظة بمشاركة الكبار في “رحيم” و”لعنة كارما”

لا أقبل أي عمل فني لمجرد أنني في مرحلة الانتشار

القاهرة – عبدالله حسين:

تميزت بشكل لافت في دراما رمضان الماضي، من خلال مسلسلي “رحيم” و”لعنة كارما”… إنها المذيعة والممثلة اللبنانية شيرين غسان، التي ترى نفسها محظوظة بالعمل مع مخرج كبير مثل خيري بشارة، والوقوف أمام نجمين هما هيفاء وهبي وياسر جلال في الموسم الدرامي الرمضاني.
شيرين تحضر لبرنامج جديد ذي طابع خاص، لكنها تتكتم تفاصيله، وإن كانت تصفه بأنه غير تقليدي ويختلف عن كل البرامج، التي تقدم عبر الفضائيات العربية، كما تقرأ نصوصاً لأكثر من عمل درامي وسينمائي.
عن أعمالها وطموحاتها في عالم التمثيل والتقديم التقت “السياسة” شيرين غسان
في هذا الحوار.
كيف كانت أصداء مسلسلي “رحيم” و”لعنة كارما”؟
كانت ردود الفعل ايجابية بشكل يفوق الوصف، ووصلتني إشادة كبيرة من الجمهور عبر “السوشيال ميديا”، كما أن أصدقائي من الإعلاميين والممثلين في مصر ولبنان اشادوا بأدائي في العملين، خصوصا أن دوري في العملين كانا مؤثرين في سياق الأحداث، ثم ان المسلسلين بشكل عام حظيا بإشادة واعجاب صناع الدراما والجمهور، لأنهما كتبا بشكل مميز وبهما عدد كبير من النجوم.
ما الدور الذي لفت الانتباه بشكل أكبر من وجهة نظرك؟
بمنتهى الصراحة، الدوران كانا مميزين، ففي “لعنة كارما” أديت دور “خديجة”، التي تعمل بمنظمة “اليونيسيف”، وهي ابنة رئيس عصابة المافيا، وتتعرض للخداع من رجل الأعمال “عمر” فارس رحومة، الذي يخطفها بعد ذلك ليطلب أموالا من والدها ولينتقم منه، وهذا العمل به عدد كبير من النجوم
على رأسهم بالطبع هيفاء وهبي، وقدمت في “رحيم” شخصية “نيكول” زوجة جون خباز زعيم احدى عصابات مافيا غسيل الأموال، التي يطلب منها زوجها اغواء بطل المسلسل ياسر جلال، وتكون السبب في جعل ياسر مقرباً من زوجها رئيس العصابة، ويتعرف على سبل غسيل الأموال.
كيف كان تعامل المخرج خيري بشارة معك، خصوصا أنت مازلت في بداية مشوارك كممثلة؟
خيري بشارة مخرج متميز ويحب عمله بشدة، كما انه حريص على كل صغيرة وكبيرة في العمل، ودائم النصح للجميع، ثم أنه هادئ ويتعامل مع الجميع بتواضع جم، رغم انه من كبار المخرجين، وأرى أنني محظوظة بالتعامل معه في بداية مشواري، ومحظوظة أيضا للمشاركة في عمل من بطولة هيفاء وهبي، فكل أعمالها تحظي بمتابعة جماهير الوطن العربي، وبالطبع فخورة بمشاركة “ابنة بلدي” في أحد مسلسلاتها.
وماذا عن “رحيم”؟
أيضا أرى نفسي محظوظة بالعمل مع النجم ياسر جلال، الذي وقف بجانبي كثيرا أثناء تصوير المسلسل وأيضا المخرج محمد سلامة، فكان دائما يشجعني ويثني على أدائي، كما انهما اتصلا بي بعد عرض المسلسل لتهنئتي على نجاحي في العمل.
كيف بدأتِ مشوارك في عالم الفن؟
كان هذا عن طريق النجم الراحل خالد صالح، الذي تبنى موهبتي وقدمني في المسلسل السوري “حلاوة الروح”، وهو آخر عمل درامي قدمه قبل رحيله وكان يشارك فيه كوكبة من نجوم الدراما في العالم العربي مثل غسان مسعود، مكسيم خليل، نسرين طافش، عبدالمنعم عمايري، تهاني راشد، ودارين حمزة وغيرهم، وبعدها شاركت في أحد الأعمال الدرامية الخليجية الكوميدية، وكان هذا بجانب عملي كمقدمة نشرات.
ألم يكن غريبا أن تكوني مقدمة نشرات أخبار سياسية وتتجهين للتمثيل؟
صحيح، وأعتقد أنني أول إعلامية تعمل كمقدمة نشرات أخبار، وفي نفس الوقت ممثلة، فغالبية الإعلاميات اللاتي عملن بالتمثيل كن مقدمات برامج منوعات أو برامج أطفال أو برامج مرأة.
هل ستستمرين في التقديم بعد نجاحك في التمثيل؟
أستعد حاليا لبرنامج جديد سيكون غير تقليدي، وأعكف وأسرة البرنامج على دراسة النقاط الخاصة به، حتى يظهر في أفضل صورة، ولم أحدد حتى الآن إذا كنت سأستمر في تقديم نشرات الأخبار أم لا.
هل سيعرض عبر شاشة “القاهرة والناس”، التي تقدمين بها حاليا نشرات الأخبار؟
لم تحدد أسرة البرنامج بعد أي قناة فضائية ستعرضه، وإن كان من المرجح انه سيكون خارج “القاهرة والناس”.
ما طبيعة البرنامج؟
سيكون أقرب لبرامج المنوعات، ولكن بشكل مختلف تماما عن كل ما يقدم، سواء من حيث الشكل أو المضمون.
هل يمكن أن نراكِ مرة أخرى في مسلسل يجمعك بشقيقتك الممثلة غنوة بعد مسلسل “لعنة كارما”؟
سبق أن شاركت غنوة في مسلسل كوميدي خليجي منذ سنوات، وهذه ثاني مرة أشاركها عمل درامي، وأتمنى أن تجمعنا أعمال أخرى مستقبلا.
هل تلقيتِ عروضاً بعد نجاحك في رمضان؟
نعم، تلقيت أكثر من سيناريو لأعمال درامية وسينمائية مصرية للمشاركة بها ومازلت أقرأ بعضها ولم أبدِ موافقة نهائية.
هل ستقبلينها لكونكِ في مرحلة الانتشار؟
لا أقبل أي عمل فني لمجرد انني في مرحلة الانتشار، وبعد عرض مسلسل “حلاوة الروح” تلقيت أكثر من عرض درامي لكنني رفضتها، فبعضها لم يكن الدور يناسبني، والبعض الآخر لأن الدور يركز على جمال الشكل فقط، وهذا لا أحبذه، وأرفض تقديم مشاهد أخجل منها أو يخجل منها أفراد أسرتي، وأتمنى أن يكون التمثيل اضافة لرصيدي لدى الجمهور بجانب كوني إعلامية وليس العكس.
ما نوعية البرامج التي تتمنين تقديمها في المسقبل؟
أتمنى تقديم برامج ذات قيمة عالية بصرف النظر عن كونها سياسية أو منوعات أو اجتماعية، فالمهم أن تحمل قيمة وتحترم عقل المشاهد.
إذا حققتِ نجاحاً في مجال التمثيل وصرتِ نجمة هل يمكنك تركِ مجال الإعلام؟
لا أعتقد هذا، فمهنة الإعلام قريبة إلى قلبي وأرى أنني سأكون قادرة وقتها على تحقيق التوازن بين عملي كممثلة وعملي كإعلامية ومقدمة برامج.
أي الممثلين تتمنين التعاون معه مستقبلا؟
كثيرون، وعلى رأسهم ياسر جلال، فهو فنان متواضع وحريص على نجاح كل من يعمل معه، وأعماله تحقق نجاحا كبيرا، كما أتمنى العمل مرة أخرى مع المخرج خيري بشارة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.