شيماء العيدي …نموذج مشرف للمرأة الكويتية

0 108

ناصر العيدي

منذ نشأة الكويت, شهد التاريخ لهذا البلد بالتفوق في جميع المجالات, اولها المجال الانساني والحضاري, حتى توجت الكويت اخيرا بلقب مركز الانسانية, وتوج قائد الكويت, حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بلقب قائد العمل الانساني, وهذه نتيجة طبيعية للجهود التي يبذلها ابناء الكويت, رجالا ونساء, على كل المستويات, لرفع اسم الكويت عاليا بين الدول ولتظل الكويت درة الخليج وواحة الامن والخير والسلام.
وهنا نذكر بكل اعتزاز وفخر نموذجا للمواطنة الكويتية الصالحة والمثابرة والناجحة وهي شيماء ناصر العيدي التي قدمت صورة مشرفة للمرأة الكويتية وتوجت جهودها بالفوز بلقب سفيرة العمل الانساني للشباب, اضافة الى لقب سفيرة السعادة هذه المواطنة الحاصلة على شهادة جامعية باللغة الانكليزية, وهي متخصصة بتعليم الاطفال المصابين بالتوحد والاعاقات الذهنية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب خاضت حربا شرسة ضد السرطان الذي اصابها منذ سنتين وتمكنت من مساعدة المرضى وقدمت مساعدات لمئات الاطفال حول العالم كما اسست حملة “انا اقدر” عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمحاربة هذا المرض الخبيث.
ويسجل العالم لشيماء نجاحها في مساعدة الفتيات المصابات بالسرطان حيث انشأت مركزا تجاريا مجانيا لتوزيع الشعر المستعار لهؤلاء الفتيات وابتكرت علاجا يعيد الشعر مرة اخرى وقد نالت شيماء اول درع للدعم الاجتماعي من بريطانيا, اضافة الى تحقيقها المركز الاول بالدعم الايجابي لتلاميذ المرحلة الابتدائية.
واليوم تحتاج شيماء دعاءكم, سائلين المولى عز وجل ان يمن عليها بالشفاء لتواصل مسيرتها الانسانية في بلد الانسانية, وتحت راية قائد العمل الانساني صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

كاتب كويتي

You might also like