شيوخ صعدة: نأمل إزاحة كابوس الحوثي من على صدور أبنائنا "التحالف العربي" أسقط "درون" للمتمردين وأكد سلامة عملياته

0 7

عدن وعواصم – وكالات: أعلن شيوخ وأعيان صعدة، أمس، أنهم يأملون أن ينزاح كابوس الحوثيين من على صدور أبناء المحافظة، مؤكدين أن صعدة لا تمثلها ميليشيات الحوثي، وإنما يمثلها أبناؤها فقط، وأن الحوثيين انقلبوا على جميع الاتفاقات التي تمت معهم.
وناشد شيوخ صعدة خلال مؤتمر صحافي بمشاركة المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، الحكومة والتحالف الاستمرار في التحرير حتى هزيمة الحوثيين.
وأكد أعيان صعدة أن محافظتهم هي لكل أبناء اليمن، والحوثي أراد أن يغير تركيبتها، كما أن صعدة لم تكره يوما السعودية بل هي امتداد للعرب، مذكرين بأن إيران تتدخل في عموم اليمن منذ العام 2014.
من جهته، اتهم تحالف دعم الشرعية الحوثيين بتجنيد الأطفال وإرسالهم للمعارك، مؤكدا أن الكثير من أبناء المحافظة يرفضون التدخل الإيراني، مشيراً إلى أنه تم استهداف منصة إطلاق صواريخ باليستية في صعدة.
وقال المالكي إن هناك تعاونا بين التحالف وشيوخ وأعيان محافظة صعدة، لافتا إلى أن الحل السياسي هو الأفضل للمجتمع اليمني.
ميدانياً، أسقط التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمس، طائرة مسيرة “درون” تابعة للميليشيات الحوثية في مديرية ميدي.
وأكد التحالف أن إجراءات قواته في عملياتها العسكرية في اليمن سليمة ومنسجمة مع القانون الدولي والإنساني. واستعرض المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن منصور المنصور، في مؤتمر صحافي، نتائج تقييم الحوادث التي تضمنتها خمسة ادعاءات تقدمت بها جهات اممية ومنظمات عالمية ووسائل إعلام، حيال اخطاء قيل أنها ارتكبت من جانب قوات التحالف لدعم الشرعية خلال عملياتها العسكرية، مؤكدا سلامة الاجراءات المتبعة التي راعت قواعد الاشتباك والقانون الدولي الانساني.
في غضون ذلك، دخلت قوات الجيش اليمني أول بلدة ‏في ‏مديرية حيران التابعة لمحافظة حجة، عقب ‏معارك عنيفة ضد ميليشيا الحوثي.‏
وقال رئيس شعبة التوجيه بالمنطقة العسكرية ‏الخامسة محمد الخولاني، إن الجيش حرر ‏عددا من المواقع المهمة في وادي حيران، ‏وصولاً إلى ‏تحرير قرية الخوارية إحدى قرى ‏عزلة بني فاضل، مضيفاً إن قوات الجيش أصبحت على مقربة من ‏الخط ‏الدولي الرابط بين مديرية حرض ومحافظة ‏الحديدة، ‏وسط فرار عناصر الميليشيا ‏مخلفة جثث قتلاها ‏متناثرة في أودية وصحاري حيران.‏
من جانبها، طهرت الفرق الهندسية التابعة للجيش اليمني مديرية خب الشعف التابعة لمحافظة الجوف، من نحو مائة لغم وعبوة ناسفة كانت زرعتها الميليشيات الحوثية قبل دحرهم من المديرية.
وقتل ثلاثة نساء وطفلين، في قصف للحوثيين استهدف حياً سكنياً في مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، استهدف منازل للنازحين.
كما أمرت المليشيات الحوثية المتمردة، أمس، سكان قريتي سيف والمشاقنة وقرى جنوب شرق مطار الحديدة بإخلاء قراهم، ضمن عملية تهجير قسري تطبق في كثير من المناطق اليمنية.
وذكرت مصادر محلية، أن ميليشيات الحوثي تمارس ضغوطا لإجبار السكان على إخلاء منازلهم، بحجة وقوعها في مناطق عسكرية، وعلى طريق تقدم قوات المقاومة المشتركة التي تدعم الشرعية اليمنية، مشيرة إلى أن السكان لا يزالون يرفضون ترك قراهم والنزوح لمناطق أخرى، خشية تحويل منازلهم لثكنات عسكرية وزراعتها بالألغام.
كما أشارت إلي أن الميليشيات الحوثية تواصل مداهمة منازل المواطنين مع تنفيذ حملات خطف لمدنيين عزل في مدينة زبيد، بالإضافة لضباط وأفراد في قوات الأمن أو الجيش الذين يرفضون القتال إلى جانبهم .
وأصيب ثلاثة سعوديين، بسقوط شظايا مقذوفات من اليمن، على محافظة العارضة جنوب شرق جازان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.