شي: ما من قوة يمكنها هز مكانة الصين

0 62

بكين – وكالات: احتفلت الصين، أمس، بالذكرى السبعين لتأسيس الحكم الشيوعي وأظهرت قوتها المتنامية من خلال عرض كبير للعتاد والقوات في العاصمة بكين بحضور الرئيس شي جين بينغ، الذي تعهد بالتنمية السلمية.
وقال بينغ، الذي حضر العرض العسكري مرتدياً بذلة رمادية وظهر بصحبة سابقيه في المنصب، هو جين تاو وجيانغ تسه مين، إن الصين ستواصل ستراتيجية الانفتاح القائم على المصالح المشتركة.
وأضاف إن الجيش يجب أن يحمي سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية بحزم ويحافظ بقوة على السلام العالمي. وأكد في كلمته التي ألقاها عند بوابة السلام السماوي، حيث أعلن ماو تسي تونغ بيان تأسيس جمهورية الصين الشعبية في مثل هذا اليوم من العام 1949، أنه «ما من قوة يمكنها هز مكانة الصين أو منع شعب الصين والأمة الصينية من السير إلى الأمام».
وأشار إلى أن الصين يجب أن تحافظ على الرخاء والاستقرار في هونغ كونغ ومكاو وتعزيز التطور السلمي للعلاقات مع تايوان «ومواصلة الكفاح في سبيل إعادة توحيد الوطن الأم توحيداً تاماً».
وتفقد فيما بعد العتاد العسكري وصفوف القوات واحداً تلو الآخر قبل أن يعود إلى المنصة حيث تابع تحرك دبابات وتحليق طائرات مسيرة واطلاق صواريخ.
وأثار العرض الذي استمر نحو ساعتين وشارك فيه 15 ألف جندي ومئة ألف مدني مشاعر الفخر في نفوس العديد من أبناء الصين الذين تابعوه عبر شاشات التلفزيون.
وتجمع آلاف المشاركين في ساحة «تيان آن من»، ملوحين بالرايات الحمراء مع مرور الرئيس الصيني شي جين بينغ أمام قوات العرض العسكري الضخم.
وتستمر الاحتفالات الشعبية التي يشارك فيها الرئيس الصيني وكبار زعماء الحزب الشيوعي في مختلف الساحات العامة بكافة أرجاء الصين لمدة سبعة أيام تعطل فيها المصالح الحكومية والمدارس والجامعات وتقام الحفلات والأنشطة الى جانب عروض الألعاب النارية والمعارض التي تتحدث عن انجازات الصين في السنوات الماضية.

You might also like