صابرين بورشيد: “عشاق رغم الطلاق” مختلف في فكرته وقضاياه "ترند ع السيف" أدخلها "معمعة" السوشيال ميديا

0

كتب – فالح العنزي:

بدأت المذيعة والفنانة البحرينية صابرين بورشيد منذ أيام قليلة تصوير الدراما التلفزيونية الجديدة “عشاق رغم الطلاق”، الذي فضلت التكتم على تفاصيله، مكتفية بالقول: بدأنا تصوير مسلسل عشاق رغم الطلاق، وأجسد دور شابة تدعى آمال تعاني من بعض المشكلات الاجتماعية.
كاشفة عن أن بحوزتها أكثر من عمل تلفزيوني تعكف حاليا على قراءتها، هذا إلى جانب مواصلتها تقديم برنامج النايت شو “ع السيف”.
دراميا تقول بورشيد: شرعت في الأيام القليلة الماضية تصوير مشاهد دوري في مسلسل “عشاق رغم الطلاق”، وهو دراما اجتماعية تقدم فكرا وفلسفة جديدة في التعاطي مع الواقع، النص مكتوب بحرفية متقنة والحبكة الدرامية ستجذب المشاهد وتسترعي انتباهه منذ الوهلة الأولى، وأضافت: بالتأكيد حرصت على أن يكون اختياري للشخصية مختلف تماما عما قدمته في رمضان الفائت، أو حتى خلال الموسم، وأجسد من خلال “عشاق رغم الطلاق” شخصية “آمال”، وهي فتاة تبالغ في الاهتمام بوالدتها، الأمر الذي يجعلها تهمل حياتها الزوجية.
وتابعت صابرين: مسلسل “عشاق رغم الطلاق” من تأليف الكاتبة علياء الكاظمي واخراج خالد جمال ويشارك في بطولته مجموعة من الممثلين ونجوم الدراما المحلية منهم انتصار الشراح، إيمان الحسيني، نور، لطيفة المجرن، سليمان الياسين، وناصر الدوسري وغيرهم.
وتحدثت بورشيد عن أعمالها في رمضان الفائت وقالت: عُرض لي عملان الأول: “محطة انتظار” من إخراج خالد جمال، وتألیف أنفال الدویسان، وشارك فيه مجموعة من النجوم، منهم محمد المنصور، باسمة حمادة، بثینة الرئیسي، شیماء علي، ومجموعة ممیزة من الفنانین الشباب، ومن إنتاج عبدالله السیف، وجسدت فيه شخصية “نسیبة”، وهي شابة في مقتبل العمر، في حين ظهرت في مسلسل “المواجهة” للمخرج حسین الحلیبي، وتألیف محمد الكندري، وبطولة حسین المنصور، شجون الهاجري، محمد العلوي، حمد أشكناني، نور الغندور، زینب غازي، فهد باسم، وسعود بوشهري، لكن كانت شخصيتي مغايرة تماما، وسيكون عملي الجديد بمثابة مفترق طرق من ناحية التنوع والتجديد.
من ناحية ثانية، كشفت صابرين بورشيد عن أنها تواصل تقديم برنامج “ع السيف”، حيث اتفقت مع إدارة القناة على الاكتفاء بتقديم حلقة اسبوعيا رفقة زملائها، إلى جانب تقديم فقرة جديدة بعنوان “ترند”، وذلك حتى يستنى لها المشاركة في الدراما، وهذا كان حلا متوافقا، حسب تعبيرها.
واستطردت: أنا ممثلة وأتلقى عروضا بشكل مستمر، أسرة القناة والبرنامج متفهمين جدا ويحاولون قدر المستطاع التنسيق لي بشكل جيد، لذا وفقت منذ مشاركتي فريق التقديم بتحقيق النجاح إلى جانب تألقي دراميا.
وعن فقرة “ترند” أوضحت: هي من الفقرات التي تسعدني جدا، كونها تواكب عالم “السوشيال ميديا” على مدار الأسبوع، ونتناول فيها أبرز “هاشتاغات” الأسبوع وأحدث الفيديوهات التي لاقت رواجا على مدار أيام الأسبوع، إلى جانب ابداء وجهة نظري في ما يعرض من سلبيات أو ايجابيات في مواقع “سناب شات”، “انستاغرام” وحتى “تويتر”، مشيرة إلى أنها حرصت على أن تكون الفقرة “لايف” حتى يكون هناك تفاعل مباشر مع الجمهور.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر + ستة =