صالح لتميم: العراق ساحة تلاقٍ لشعوب المنطقة… لا لصراعها "الخارجية" الإسرائيلية نفت زيارة نواب البرلمان إلى تل أبيب

0 47

بغداد، عواصم – وكالات: أكد الرئيس العراقي برهم صالح لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، أمس، حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات مع اشقائها العرب بدون استثناء وعلى الاستمرار بدورها المحوري كساحة للتلاقي بين شعوب المنطقة وليست ساحة للصراع، مشددا على سياستها في النأي عن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان، فيما قال الشيخ تميم إن بلاده تدعم العراق سياسياً وأمنياً وتسانده في تعزيز الاستقرار والسلام وتحقيق التقدم، منوها بان قطر تقف الى جانب العراق وتسانده في تعزيز الاستقرار والسلام وتحقيق التقدم في المجالات كافة.
من جانبه، كشف وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم أن “قطر عرضت على العراق مشروع ترانزيت، لنقل البضائع من تركيا إليها مرورا بميناء أم قصر في محافظة البصرة”.
ومن المنتظر أن يتم قريبا الإعلان عن خط ملاحي جديد بين ميناءي حمد القطري وأم قصر العراقي لتعزيز عمليات نقل البضائع الأردنية والكويتية والتركية والايرانية عبر الأراضي العراقية إلى قطر.
من جانب اخر، استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اول من امس، مستشار الدفاع البريطاني للشرق الأوسط جون لوريمر، وذلك لمناقشة العلاقات بين البلدين وبالأخص في شؤون الدفاع والحرب ضد الإرهاب. وفي سياق مختلف، نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية ما نسب إليها من قائمة بأسماء أعضاء برلمان عراقيين قيل إنهم زاروا إسرائيل.
وقال مصدر في “الخارجية الإسرائيلية” إن “الوزارة لم تنشر أي قائمة، وليس من عادتها نشر لوائح أو قوائم بزائرين لها من الدول العربية”.
ولفت المصدر إلى أن زيارات لعرب من بلدان شتى تمت في السنوات الأخيرة، وأن غالبية هؤلاء من عرب يعيشون في أوروبا أو الولايات المتحدة، ويحملون جنسيات تلك الدول، إضافة إلى جنسيات بلادهم، ومعظم من زار إسرائيل هم من الصحافيين والشخصيات التي لها تأثير في الخارج أو من يطلبون هم زيارة إسرائيل، وتسمح لهم الدولة بذلك.
أضاف المصدر أن معظم الزيارات كانت علنية، وقد أعلن عنها في حينه، ونشرت صورًا وأسماء للزائرين.
وردًا على سؤال حول القائمة التي نشرها مغرّد إسرائيلي يُدعى إيدي كوهن، قال المصدر إن “الخارجية لا تعلم أي شيء عن تلك القائمة، ولا علاقة لها بإيدي كوهن، لا من قريب ولا من بعيد، وهو لا يتحدث باسم الوزارة أو باسم أي مكتب حكومي رسمي، وتغريداته تعبّر عن آرائه فقط”.
ميدانيا، أعلن مركز الإعلام الأمني، العثور على مخزن عتاد وأسلحة وعبوات ناسفة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي في ناحية الصقلاوية في محافظة الأنبار.
وذكر المركز في بيان أن قوة من مديرية استخبارات وأمن بغداد، عثرت على عدد كبير من العبوات الناسفة في منطقة العريمية التابعة إلى ناحية الصقلاوية من مخلفات عصابات داعش الإرهابية.

You might also like