صباح السلمان: “الوطنية للرماية” اعتمدت خطة لخفض مصروفاتها وتنويع خدماتها إيراداتها التشغيلية شهدت ارتفاعاً إلى 958 ألف دينار

0

عقدت أمس الجمعية العمومية للشركة الوطنية للرماية بنسبة حضور بلغت 51,113% والتى أقرت كافة بنود الجمعية العمومية والتى كان من أبرزها عدم توزيع أرباح أو مكافأت لأعضاء مجلس الإدارة عن العام المنتهى فى ديسمبر 2017.
وعلى هامش الجمعية العمومية قال صباح سلمان الصباح – رئيس مجلس الإدارة: إن الشركة تتبع فى المرحلة الحالية خطة تطوير للأعمال تم إعتمادها خلال الفترة الماضية والتى تعتمد على تنويع نوعية و طبيعة الخدمات المقدمة للجمهور وهو ما بدأت بعض بشائره تلوح فى الأفق خلال الفترة الماضية و أن نتائج عملية التطوير ستظهر نتائجها وتنعكس على البيانات المالية خلال المرحلة المقبلة.
وعن الوضع المالى للشركة ذكر أن إجمالى إيرادات النشاط التشغيلى شهدت إرتفاعا خلال العام الماضى وبلغت 958 ألف دينار بالمقارنة مع 931 ألف دينار بنهاية 2016 وأشار أن هناك بعض القرارات التى تم اتخاذها خلال المرحلة الماضية تهدف الى تصحيح الأوضاع بعد المراجعة الدقيقة لمحفظة استثمارات الشركة.
وذكر أنه وعلى الجانب الأخر فإننا نسعي أيضا وبالإضافة الى تعظيم الإيرادات فإننا نهدف للتدقيق والسيطرة على إجمالى المصروفات و الأعباء و التى بلغت 2.5 مليون دينار بنهاية 2017 بالمقارنة مع 2.9 مليون دينار بنهاية 2016 وبنسبة تراجع بلغت 12.2% وشدد على أن الجانب الأكبر من المصروفات يرجع الى مصروفات الفوائد التى تشكل 76.1% من إجمالى المصروفات وأردف ولكننا نجحنا الى حد كبير فى السيطرة على المصروفات العمومية والإدارية التى تراجعت بنسبة 38.1% تقريبا.
وعن ملامح الخطة المستقبلية أوضح أن الشركة تعمل على تدعيم الأنشطة الحالية بشكل مركز بهدف زيادة الإيرادات التشغيلية بالإضافة الى إعادة دراسة وتقييم محفظة الإستثمارات الحالية بشكل مفصل و أشار الى أن الفترة القادمة ستشهد تحولا فى مسار الشركة بشكل إيجابي ينعكس على البيانات المالية ومصلحة المساهمين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 + إحدى عشر =