صباح الكبير زين وشين

0 6

طلال السعيد

حين يتأخر رئيس أكبر وأقوى دولة في العالم ثلاث خطى للخلف ليتقدم ضيفه ،وحين يتوقف احتراما وتقديراً ليدخل ضيفه أولاً ، وحين يقف وقفة إجلال وإكبار والضيف جالس فإن الضيف بلا شك إما أن يكون زعيم دولة عظمى ،او هو ذو شأن عظيم. وإذا عرفنا ان الضيف هو صباح الأحمد أمير الكويت وان المضيف هو الرئيس ترامب رئيس الولايات المتحدة الاميركية ،فإننا من دون شك لانستغرب ماحصل في مراسم الاستقبال بالأمس في البيت الأبيض الذي حل فيه أميرنا المفدى ضيفاً على الرئيس الاميركي ونقلت وسائل الاعلام العالمية مراسم الاستقبال على الهواء حفل استقبال الرئيس الاميركي لأميرنا المفدى حفظه الله ورعاه، فالمكانة العالمية والثقل والتأثير الكبير والشخصية الفذة التي يتمتع بها صاحب السمو الأمير رعاه الله تؤهله لان يكون ندا لزعيم اكبر دولة في العالم، يحضى بالاحترام والتقدير، يؤخذ برأيه وتُسمع كلمته ويُستشار ويُسمع منه ويُقدم في المحافل الدولية ،فقد كسب احترام وتقدير العالم أجمع ،فهو زعيم الانسانية بالعالم الذي انعكست عظمته على وطنه وصنع حوله العظماء ،وهكذا اصبح هذا الوطن الصغير كبيراً في مكانته التي استمدها من مكانة قائده الفذ التاريخي، فالوطن كبير بصباح الكبير، وما تحقق في هذا العهد الزاهر بإذن الله لم يتحقق منذ زمن طويل ،فنحن نسابق الزمن في كل اتجاه بتوفيق من رب العالمين و بخطى ثابتة وخطط مدروسة وبعزيمة وإصرار. ولعل ما حدث في واشنطن دليل واضح على ثقة العالم بالكويت ،فقد تهافتت الشركات العالمية للاستثمار بالكويت لتنافس الشركات الصينية التي سبق التوقيع معها ثقة بالكويت وبقيادتها العظيمة ،وهذا يعني مزيداً من الاستقرار للمنطقة كلها وليس للكويت فقط ، فما يجري التفاوض عليه في العاصمة الاميركية في صالح الجميع وينزع فتيل الأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية بالذات والشرق الأوسط كله ، بما في ذلك تركيا التي ما انفك رئيسها يتصل بأميرنا المفدى في زيارته آملا بوساطة أميرية تخرج تركيا من أزمتها الكبيرة .اللهم احفظ صباح الأحمد بعينك التي لاتنام ،اللهم سدد رميه، اللهم وفق مسعاه ،اللهم بيّض وجهه واحفظه من كل شر ومكروه ،اللهم ألهمه الصواب ،اللهم اجعل له نوراً في قلبه ونوراً في قوله وفِي سمعه ونوراً في بصره ، اللهم أطل في عمره على طاعتك واجعل مايعمله للكويت وأهلها خالصاً لوجهك الكريم، واجعله في ميزان حسناته ،اللهم كن في عونه ووفقه وارزقه البطانة الصالحة التي تعينه على الخير، اللهم منا الدعاء ومنك الإجابة ،سبحان ربك رب العزة عما يصفون والحمد لله رب العالمين ..آمين

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.