صحة عباس تشهد تحسناً سريعاً مقتل ثلاثة فلسطينيين وبدء بناء حاجز بحري

0

رام الله – وكالات: أكد المدير الطبي للمستشفى الاستشاري في رام الله سعيد سراحنه أمس، أن الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس تشهد تحسناً مستمراً وسريعاً.
وقال سراحنه للصحافيين، إن الطاقم الطبي المشرف على علاج عباس يتابع نتائج الفحوصات يومياً لتحديد موعد خروجه من المستشفى.
وأعلن عن تأجيل موعد مغادرة عباس للمستشفى الذي كان مقرراً أمس، وكان المكتب الإعلامي في الرئاسة الفلسطينية وجه دعوة للصحافيين لمتابعة مغادرة عباس للمستشفى ظهر أمس، قبل أن يبعث رسالة أخرى بتأجيل موعد خروجه.
من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بأن عباس قد يخرج اليوم الإثنين، من المستشفى بعد إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من تماثله للشفاء.
من ناحية ثانية، أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر”، أن إسرائيل شرعت أمس، في بناء حاجز بحري شمال قطاع غزة لمنع تسلل عناصر “حماس” إلى شواطئها.
وقال “بدأت اليوم (أمس)، الأعمال على إقامة حاجز بحري لا مثيل له في العالم يهدف إلى منع إرهابيي حماس من التسلل بحراً إلى شواطئنا وأراضينا”.
وأضاف إن “الحاجز يشكل ضربة نوعية جديدة لحماس التي بذلت جهوداً كبيرة لتدريب الغواصين الإرهابيين”.
في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس، استشهاد فلسطيني متأثراً بجروحه التي اصيب بها في القصف الإسرائيلي على جنوب قطاع غزة ليرتفع عدد الشهداء الي ثلاثة فلسطينيين.
على صعيد آخر، أعلنت الهيئة الوطنية العليا لـ”مسيرات العودة” أمس، أنها ستسير غداً الثلاثاء، أول رحلة بحرية من قطاع غزة بهدف “كسر الحصار” الاسرائيلي المفروض على القطاع غزة منذ نحو عشر سنوات، في أول مبادرة من نوعها من قبل الفلسطينيين.
وقال عضو الهيئة صلاح عبدالعاطي في مؤتمر صحافي في ميناء الصيادين غرب غزة، “نعلن عن انطلاق أول رحلة بحرية من قطاع غزة نحو العالم غداً الثلاثاء “، موضحاً أن السفينة ستقل “مجموعة من المرضى والطلبة والخريجين العاطلين عن العمل”، من دون أن يوضح وجهة السفينة.
وأضاف إن السفينة سيتم تسييرها “في ذكرى مرور ثماني سنوات على مجزرة سفينة مرمرة” في العام 2010.
ودعا الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الأوروبي إلى توفير الحماية لهذه الرحلة.
إلى ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي أول من أمس، وفاة جندي كان أصيب بجروح بالغة الخميس الماضي، إثر إلقاء حجر على رأسه من قبل فلسطيني خلال عملية اعتقال في الضفة الغربية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × أربعة =