صدامات بين الشرطة الفرنسية و”السترات الصفر” في باريس

0 52

باريس – وكالات: وقعت صدامات بين الشرطة الفرنسية ومتظاهري “السترات الصفر” في باريس، وذلك في الأسبوع الثامن من الاحتجاجات.
وشق حشد كبير من المتظاهرين طريقهم في الشوارع القريبة من شارع الشانزليزيه أمس، قبل أن يتم إعادة فتح الشارع أمام حركة المرور.
ونظمت الحركة أمس، حملتين منفصلتين في باريس، حيث انطلقت مسيرة من أمام مقر البلدية إلى الجمعية الوطنية، بالتزامن مع تنظيم وقفة اعتصام في الشانزيليه، التي كانت مركزا للاحتجاجات في أيام التعبئة السابقة.
ووصفت الحكومة الفرنسية المحتجين عشية حملتهم، بالمحرضين الهادفين للإطاحة بالسلطة، في تطور يشير إلى تشديد باريس موقفها ضد الحركة.
وأظهرت الحكومة أول من أمس، حزماً وانفتاحاً في آن واحد عشية تعبئة جديدة لحركة “السترات الصفر”، منتقدة “مثيري الشغب” الذين “يريدون إسقاط الحكومة”.
وقال المتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو إن هذه الحركة “باتت، بالنسبة لأولئك الذين لا يزالون ناشطين، عملاً يقوم به مثيرو الشغب الذين يريدون العصيان والإطاحة بالحكومة”.
إلى ذلك، تسعى جمعيتان مسلمتان في باريس لإطلاق مشروعين يقضيان بإقامة مسجد يتضمن قاعة صلاة مشتركة للرجال والنساء وتؤم فيه امرأة المصلين وتلقي الخطبة، وذلك في اطار قراءة “تقدمية” للإسلام على غرار ما يجري في ألمانيا.
وقدمت المشروع كاهينة بهلول، وهي طالبة تعد أطروحة الدكتوراه في الدراسات الاسلامية في المدرسة التطبيقية للدراسات العليا، وفاكر كورشان، أستاذ الفلسفة، وقام الاثنان بوضع “هيكلية” لمكان العبادة.
وسيتناوب إمام رجل وإمرأة على القاء خطبة الجمعة، وبذلك ستكون المرة الأولى التي تؤم فيها إمراة الصلاة في فرنسا، بعد ان سبق لها ذلك في ألمانيا والدنمارك والولايات المتحدة.
وقال كورشان على موقعه الالكتروني “إن حاسري الرأس مرحب بهم أيضا” مدافعا عن المعتزلة وهي فرقة اسلامية تعتمد على العقل في فهم الدين. ويأمل الاثنان في تنفيذ المشروع في باريس ويبحثان عن جهة ممولة.

You might also like