صلاح ومانيه يقلبان الطاولة على السيتي توتنهام يقسو على روما برباعية في كأس الأبطال

0 8

لوس انجليس(أ ف ب): قلب ليفربول الانكليزي تأخره بعد دخول نجميه المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه وفاز على مواطنه مانشستر سيتي 2-1، امس في نيوجيرزي ضمن سلسلة مباريات كأس الابطال الدولية في كرة القدم.
وخلافا لسيتي الذي افتقد نجومه المشاركين في مونديال روسيا 2018 الاخير، حمل الثنائي صلاح ومانيه فريق المدرب الالماني يورغن كلوب الذي دفع بهما بعد الاستراحة.
وقال كلوب الذي خسر فريقه مباراته الاولى ضد بوروسيا دورتموند الالماني “أعجبني الشوط الثاني، لكن الاول ليس كثيرا. لاحظنا الفارق بعد دخول ساديو. ارسل كرات خلفية وصعب الحياة (عليهم)”.
على ملعب “ميت لايف” في ايست راثرفورد وأمام 52635 متفرجا، افتتح لوروا سانيه، المبعد عن تشكيلة المانيا في المونديال، التسجيل لسيتي (57). لكن الفرعون المصري عادل بعد دقيقة من نزوله بكرة رأسية (62). وفي الوقت بدل الضائع، حسم مانيه المواجهة من نقطة الجزاء (90+3).
بدوره، لم يكن الاسباني بيب غوارديولا راضيا عن الارضية الموقتة في ملعب يستخدمه فريقا نيويورك جاينتس ونيويورك جيتس في دوري كرة القدم الاميركية.
وعبر غوارديولا عن ارتياحه لعدم تعرض اي من لاعبيه للاصابة “حصل هذا في موسمي الاول مع برشلونة وكنت غاضبا كثيرا”.
وتابع “أصبحت رجلا ناضجا اكثر. أرى الجانب الاخر. هذه تجارة. نصلي قبل المباراة كي لا نتعرض لاصابات وهذا ما حصل”.
أما كلوب فعلق على الارضية قائلا “الافضل ان ترمي الكرة بدلا من تمريرها في هذا الملعب”.
وادرك المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس الشباك وقاد مانشستر يونايتد الانكليزي الى الفوز على ميلان الايطالي بركلات الترجيح 9-8، بعد تعادلهما 1-1 في كارسون أمام 21742 متفرجا.
وبعد تقدم الشياطين الحمر عبر سانشيس باكرا (12)، عادل ميلان بسرعة عبر لاعب وسطه الاسباني سوسو (15).
وكان لافتا في ركلات الترجيح اهدار يونايتد اربع مرات وميلان خمس مرات، ما اضطر الفريقين لاستخدام لاعب واحد أكثر من مرة، فسجل الاسباني اندير هيريرا والبرازيلي اندرياس بيريرا هدفين.

بوشيتينو سيتأقلم مع الغيابات
وأصر الارجنتيني ماوريسيو بوشيتينو مدرب توتنهام انه سيتأقلم مع غيابات لاعبيه الدوليين، وذلك بعد فوه الكبير على روما الايطالي 4-1 في سان دييغو أمام 18861 متفرجا.
وبرغم مشاركة الدنماركي كريستيان اريكسن، الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين والكولومبي دافينسون سانشيس، غاب هداف المونديال الاخير هاري كاين، بطل العالم الحارس الفرنسي هوغو لوريس ولاعب الوسط ديلي آلي الذين حصلوا على وقت راحة اضافي بعد انجازاتهم في روسيا.
وبعد تقدم روما عبر المهاجم التشيكي باتريك شيك (3)، سجل فريق شمال لندن رباعية حملت توقيع الاسباني فرناندو ليورنتي (9 و19) والبرازيلي لوكاس مورا (28 و44).
وقال بوشيتينو “الظروف مختلفة (هذا الصيف) لان اللاعبين بحاجة الى الراحة وفترة للتعافي بعد أكثر من 12 شهرا من المسابقات”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.