“صناعات الغانم” تدعم النساء المنتجات من متلقي المساعدات الاجتماعية من خلال رعايتها لمشروع حاضنة "33 بوتيك"

0 8

أعلنت صناعات الغانم عن دعمها لتمكين النساء المنتجات من متلقي المساعدات الاجتماعية، وذلك من خلال رعايتها لمشروع حاضنة “33 بوتيك،” أحد مشاريع مبادرة “من كسب يدي” غير الربحية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والأمانة العامة للأوقاف.
ويهدف مشروع “33 بوتيك” لتقديم الدعم للمشاريع الناشئة التي تطلقها النساء المنتجات من متلقي المساعدات الاجتماعية، ويشمل ذلك تقديم الدعم المادي والمعنوي لتأهيلهن لخوض سوق العمل ومساعدتهن في زيادة مدخول أسرهن والوصول إلى الاستقلال المادي.التسجيل في الحاضنة حصري للمستفيدات من المساعدات المادية التي تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، واللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 20 إلى 50 عاما.
وتسعى الحاضنة كذلك لتنظيم معارض مختلفة على مدار العام، يتم من خلالها اختيار مشاريع مختلفة من تلك المدرجة في الحاضنة لإتاحة فرصة تسمح لهن بالتفاعل مع أكبر عدد من الجماهير.
و قال المدير التنفيذي للاتصالات الشاملة في صناعات الغانم عبداللطيف الشارخ: “نسعى دائماً في صناعات الغانم لتوسيع نطاق تعاوننا مع مختلف الجهات سواء المحلية أو الإقليمية، لا سيما لدعم رواد الأعمال. ترتبط أهداف هذه المبادرة مع عدد من قيمنا وركائزنا الأساسية في الشركة، خاصة فيما يتعلق بدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتمكين المرأة، ونحن نتمنى المزيد من النجاح لكافة المشاركين في حاضنة الأعمال.”
وبدورها أثنت مدير مشروع “من كسب يدي دلال سبيل على الدعم الذي تقدمه صناعات الغانم للمشروع، والذي تضرب من خلاله خير مثال للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية، وقدمت للشركة درعاً تذكارياً تقديراً على جهودها وتعاونها. وصرحت حول ذلك: “نحن سعداء بتعاوننا مع شركة بحجم وسمعة صناعات الغانم في مبادرتنا، وهذا لا يعد غريباً على الشركة التي لها باع طويل ممتد على مدى العقود في دعم العديد من القضايا والفئات المجتمعية ، حيث تمكنا من الحصول على عدد كبير من المسجلين في البرنامج والذين فاق عددهم توقعاتنا.”
وأضافت أن الحاضنة أقامت معرضاً استمر لمدة 11 يوماً في مجمع الأفنيوز خلال شهر رمضان المبارك، شاركت فيه نخبة من المشاريع الصغيرة المسجلة في الحاضنة، وتمكن أصحاب المشاريع من خلال هذا المعرض من التواصل مع عدد كبير من الجماهير من مختلف الشرائح، وهو أحد الأهداف الرئيسية للمشروع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.