لضبط الانفاق وتحقيق نمو قابل للاستمرار

صندوق النقد الدولي يدعو الدول العربية لخفض رواتب موظفي الحكومة لضبط الانفاق وتحقيق نمو قابل للاستمرار

دعت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، الدول العربية، إلى خفض رواتب القطاع العام والدعم الحكومي من أجل ضبط الإنفاق وتحقيق نمو قابل للاستمرار وخلق وظائف.
ورحبت „لاغارد“، التي كانت تتحدث في „منتدى المالية العامة في الدول العربية“، بالإصلاحات „الواعدة“ التي تبنتها بعض الدول العربية، لكنها شددت على وجوب اتخاذ المزيد من الخطوات للتغلب على مشكلات اقتصادية واجتماعية كبيرة.
وقالت حسبما أوردت وكالة „رويترز“: „إصلاح الإنفاق الحكومي يجب أن يركز على خفض الدعم الحكومي المكلف ورواتب القطاع العام مع تعزيز فعالية قطاعات مثل الصحة والتعليم والاستثمارات العامة“.
وأضافت: ليس هناك حقيقة أي مبرر لمواصلة استخدام دعم الطاقة، فهو مكلف جداً، وشددت „لاغارد“ على أهمية تطبيق اصلاحات صارمة ومعدل نمو أعلى، من أجل خلق وظائف للشباب العرب.
وأردفت: „البطالة بين الشباب هي الأعلى في العالم.. معدلها 25 %وتتعدى 30 % في تسع دول، وهناك أكثر من 27 مليون شاب طامح سينضمون إلى سوق العمل في السنوات الخمس المقبلة“.
وقالت كريستين لاغارد ان التقلبات الحادة في أسواق المال العالمية خلال الايام القليلة الماضية غير مقلقة لان النمو الاقتصادي العالمي قوي لكن ثمة حاجة الى اصلاحات لتفادي أي أزمات في المستقبل.
وأضافت لاجارد في كلمة خلال مؤتمر في دبي بشأن أنشطة الاعمال العالمية والاتجاهات الاجتماعية أن الاقتصادات مدعومة أيضا بوفرة في التمويل المتاح.
وقالت في أول تصريحات علنية لها بشأن تحركات الاسواق منذ أحدت موجة اضطراب في الاسواق نهاية الاسبوع الماضي “أنا متفائلة الى حد ما بسبب المشهد الحالي. لكن لا يمكن أن نجلس ساكنين وننتظر أن يستمر النمو كالمعتاد”.
وتابعت “لا أدق جرس انذار ولكن أرسل باشارة قوية للتشجيع والتحذير”.
وأعادت لاجارد التأكيد على توقعات الصندوق التي أصدرها الشهر الماضي بأن ينمو الاقتصاد العالمي 9ر3 بالمئة العام الجاري وبنفس الوتيرة في العام المقبل وقالت انها أساس جيد للاصلاحات اللازمة.