صندوق النقد يتوقع نمو اقتصاد الكويت 2.3 % خلال العام الحالي رجح استقرار معدلات البطالة في 2018 و 2019 عند مستوى 1.1 في المئة

0

خفَّض ترشيحاته لمعدلات النمو العالمي على خلفية التطورات الدولية الحالية إلى 3.7 في المئة

توقع صندوق النقد الدولي تعافي الناتج المحلي الإجمالي للكويت وتحوله للنمو بنسبة 2.3% في العام الحالي، بعد انكماش بنسبة 3.3% خلال 2017 فيما اشار الى احتمال تسارع النمو في العام المقبل بنسبة 4.1%.
وبشأن معدلات التضخم، رجح تباطؤ نمو التضخم في العام الحالي إلى 0.8%، علماً بأنها وصلت لـ 1.5 % في العام الماضي، فيما يرتفع بنسبة 3% في 2019. وحول الحساب الجاري، كشف صندوق النقد الدولي أن نموه سوف يتسارع في العام الحالي بـ11.3%، مقابل نمو بـ5.9% في 2017.
وتوقع تباطؤ نمو الحساب الجاري لدولة الكويت في 2019 إلى 11%. لافتا الى أن معدلات البطالة في الكويت ستشهد استقراراً في العامين الجاري والمقبل عند مستويات 2017 البالغة 1.1%.
وبشكل عام رجح التقرير نمو الناتج المحلي الإجمالي للدول المصدرة للنفط بنسبة 1.4% في العام الحالي، مع توقعات بوصول النمو إلى 2% في العام المقبل. يشار إلى أن وزير المالية د. نايف الحجرف يشارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي التي انطلقت مؤخرا في جزيرة (بالي) الإندونيسية، وستستمر حتى 14 أكتوبر الجاري.
الى ذلك ، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي في العام المقبل، بنصف النقطة المئوية، إلى 2.4%، كما رفع توقعات النمو للعام الحالي بثلاثة أعشار النقطة المئوية إلى 2.2 %.
وعزا الصندوق توقعاته الجديدة إلى نمو الأنشطة الاقتصادية غير النفطية والارتفاع المتوقع لإنتاج النفط، نتيجة الاتفاق بين أوبك وشركائها في هذا الشأن. وتوقع الصندوق فائض الحساب الجاري في المملكة إلى 8.4 %، من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام و8.8 %، العام المقبل، وذلك مقارنة بـ 2.2 %، العام الماضي ، وقدر نسبة التضخم بـ 2.6 %، هذا العام، و2%، العام المقبل.
وكان صندوق النقد الدولي قد خفض توقعاته لمعدل النمو الاقتصادي العالمي خلال عامي 2018 و2019 على خلفية التطورات الدولية الحالية ليظل بذلك “ثابتا” عند معدل العام الماضي البالغ 7. 3 بالمئة.
وقال في تقرير (آفاق الاقتصاد العالمي) اول من امس ان تقديراته الحالية بشأن نمو الاقتصاد العالمي تمثل تراجعا نسبته 2. 0 بالمئة مقارنة بتوقعات أعلنها في ابريل الماضي. وأوضح ان “الزخم الواسع النطاق في الاقتصاد العالمي” في أبريل الماضي هو ما قاده إلى توقع تحقيق معدل نمو بنسبة 9. 3 بالمئة للعامين الحالي والقادم على السواء “غير أنه نظرا للتطورات التي طرأت منذ ذلك الوقت فإن هذا الرقم يبدو مفرطا في التفاؤل وبدلا من ارتفاع النمو فإنه يبدو ثابتا عند معدل 7. 3 بالمئة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 + 6 =