صورة قديمة

عاشر سنه مرت وانا ما نسيتك
عاشر سنه عايش على صوت ذكراك
عاشر سنه مرت وانا ما بكيتك
عجزت اميّز بين صدك وفرقاك
قلي بعد ذيك السنين إش عطيتك
قلي وانا ارسم بسمتي في محياك
يوم إذكروك البارحه ما طريتك
كنك زرعت بصدر الايام شلفاك
مابين صفحات الليالي لقيتك
صوره قديمه بروزتها خطاياك
ياللي عنيت ولا ذكرت وجفيتك
جرحي على خبرك من سنين ينخاك
كنك تقول لسالف العمر جيتك
وانا آتحرى بس ضحكة ثناياك
ياقو قلبك اشهد اني هويتك
ويازين حظي يوم جبتك من اقصاك
يطري علي احيان اسمك وصيتك
واضحك على نفسي اليا حل طرياك
اقول انا وينه اليا من بغيتك
رجعت اقلب في خطاياي والقاك
ما بين يمكن او تواريخ ليتك
اركيت رمحك واشتعل صمتي حكاك
ذكرتهم وجه الطفوله وبيتك
ونسّيتهم حرف ٍ كتبته ولا جاك
يوم الشوارع تنحني لي بنيتك
مابين كراسّ المشاعر والافلاك
اكره دقايق غربتي في مبيتك
واعشق ثواني جرحنا يوم لقياك
ومدري ذكرتك والا انا مانسيتك
عاشر سنه مابين هجرك ولا ماك
اهواك يمكن يوم راحو بكيتك
يوم اشتعل في صدري اليوم ذكراك

سلطان الاسيمر