صيف “لابا” حافل بالتدريب المسرحي والرقص والموسيقى تطلق مجموعة ورش لتعزيز الحضور الثقافي الأكاديمي بين الشباب

0

تواكب أكاديمية لوياك للفنون الأدائية “لابا” حلول فصل الصيف والعطلة الدراسية الطويلة، بمجموعة برامج تلبي الأذواق الثقافية والفنية المختلفة سعياً منها لتعزيز الحضور الثقافي الأكاديمي بين شريحة الشباب والأطفال وشغل أوقات الفراغ ببرامج تسهم في تنمية المواهب وتفيد المجتمع.
يبدأ الموسم مع “برنامج التدريب المسرحي” الذي يقدمه قسم الدراما في الأكاديمية ويشمل أربع دورات تدريبية هي التمثيل والإخراج تقديم المخرجين الشابين رازي الشطي وشيرين حجي، سينوغرافيا تقديم الدكتورة خلود الرشيدي، الكتابة المسرحية تقديم أحمد محمدي والمكياج المسرحي وتأثيرات خاصة تقديم خالد الشطي، على أن تقام الدورات بين الرابع والعشرين من يونيو الجاري وحتى السادس والعشرين من يوليو المقبل، وفي ختام البرنامج سيحصل المشتركون على شهادات معتمدة باجتياز الدورات.
كما يقدم قسم الرقص والاستعراض في الأكاديمية، المعتمد من المجلس الدولي للرقص التابعة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”، مجموعة ورش عمل للشباب والأطفال أبرزها Popping Dance Class مع المدرب محمد العيدان بين الثاني من يوليو المقبل والخامس والعشرين منه، وهناك ورشة تقام ليوم واحد في أغسطس المقبل KRUMP مع المدرب مشعل الرومي.
يجدر الإشارة الى ان قسم الرقص والاستعراض في “لابا” شارك فنان الخدع البصرية والوهم الشاب عبدالوهاب الفيلكاوي في عروضه على مسرح دسمان خلال عيد الفطر.
كما تقدم “لابا” دروساً في فن الباليه للاطفال، وتعليم عزف العود والبيانو والغناء للمستويين المبتدئ والمتقدم فضلا عن ورش رسم وفنون جميلة طوال أيام السنة.
وتأتي هذه البرامج الفنية التدريبية في دولة الكويت الى جانب انطلاق المرحلة الثانية لمشروع “قافلة الفن” الخيري الترفيهي في مخيم الفاعور للاجئين في لبنان ويضم كاراڤانات تعليم الأطفال الرسم والمسرح والرقص، وستشهد المرحلة الثانية وهي برعاية الخطوط الجوية الكويتية إطلاق كرڤاني المكتبة والحرف اليدوية الذي يستهدف دعم إمكانيات النساء في المخيم وتحضيرهن لسوق العمل. يذكر ان حفل انطلاق المرحلة الثانية بحضور الفنانة القديرة سعاد عبدالله والفنان خالد أمين ونخبة من كبار الشخصيات الفنية والإعلامية.
معروف ان أكاديمية لوياك للفنون الأدائية “لابا” تأسست عام 2010 بهدف تكريس رؤيتها “شباب مستنير من أجل السلام والرخاء” ايمانا بدور الشباب في صناعة المستقبل، بعيداً عن التطرّف والعنف، وايجاد حلقة وصل بين الثقافة والأجيال المقبلة، لان الثقافة هي الحصن المنيع والهوية الحقيقية لأي مجتمع مزدهر.

رازي الشطي
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان + عشرين =