ضعف إقبال المعلمين الفلسطينيين للعمل بالتربية يحتم اللجوء لمصر باب التعاقدات المحلية مفتوح لاستكمال الأعداد المطلوبة

0 9

المتعاقد معهم حتى الآن
50 معلماً فلسطينياً من 150 في مادة الرياضيات

400 معلم مطلوب قبل بدء العام الدراسي الجديد لم يتم التعاقد معهم بعد

كتبت ـ رنا سالم:

تسابق وزارة التربية الزمن في اطار استعداداتها للعام الدراسي الجديد ومحاولاتها التعاقد مع عدد من المعلمين الجدد قبل بدء دوام الطلبة في 28 اغسطس الجاري، إذ لم يتبق سوى اسبوعين اعتباراً من اليوم يتخللهم عيد الأضحى المبارك بعطلة تسعة ايام تخصم من زمن التحضيرات لبدء الدوام وافتتاح ثمان مدارس جديدة.
وأكدت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” أن باب التعاقدات المحلية للمعلمين غير الكويتيين سيظل مفتوحا خلال الفترة المقبلة إلى حين استكمال العدد كاملا، والوضع الحالي يحتم على وزارة التربية انهاء اجراءات لجنة التعاقدات الخارجية في مصر لإتمام التعاقدات مع المعلمين المطلوبين وانهاء اجراءات تعيينهم قبل بدء العام الدراسي الجديد، لاسيما أن اقبال المعلمين الوافدين على التعاقدات المحلية ضعيف جدا مع غياب الغالبية العظمى منهم ومغادرتهم البلاد بسبب العطلة الصيفية وعيد الأضحى المبارك متوقعة زيادة الأعداد المتقدمة بعد العيد.
وأضافت المصادر أن اقبال المعلمين الفلسطينيين على لجنة التعاقدات الخارجية في فلسطين ضعيف ايضا ويترتب على ذلك عدم استطاعة اللجنة استيفاء الأعداد المطلوبة منها لضعف الإقبال عليها بسبب ضعف الراتب وحصار غزة والأوضاع الأمنية والظروف السياسية غير المستقرة التي اعاقت عدداً من المعلمين الذين سجلوا بياناتهم عن الحضور، في حين أن اللجنة عملت خلال عطلة الإسبوع وتواصل عملها حتى الغد “الإثنين” بعد ان طلبت التمديد لها لاستكمال العدد المطلوب منها إذ أن الأعداد المتعاقد معها حتى امس لم تتجاوز 50 معلماً ومن ثم لن تستطيع اللجنة الوصول لهدفها بالتعاقد مع 150 معلماً ومعلمة في مادة الرياضيات.
الجدير بالذكر أن وزارة التربية كانت أعلنت في وقت سابق حاجتها إلى 600 معلم ومعلمة
في تخصصات الجيولوجيا والأحياء والكيمياء والفيزياء والرياضيات والتربية الفرنسية وتظل بحاجة الى 400 معلم ومعلمة بعد أن اتمت التعاقد مع 200 معلم من تونس والأردن وفلسطين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.