طائرات مُسيَّرة تقصف مقراً لـ”الحشد الشعبي” غرب الأنبار البرلمان شكّل لجنة لتقصي الحقائق

0 88

بغداد – وكالات: تعرض مقر لقوات “الحشد الشعبي” في العراق قرب مدينة الرطبة غرب الأنبار، لقصف من طائرات مسيرة مجهولة. وقال مصدر مطلع إن “الطائرة المجهولة نفذت ضربة جوية بمحيط معسكر المرصنات، التابع لقاطع عمليات الأنبار للحشد الشعبي”.
وأضاف أن “الضربة جاءت بعد يوم واحد من انتهاء عمليات إرادة نصر 5 التي كانت تتخذ من المعسكر الذي يدار من قبل اللواء 13 والمعروف باسم لواء الطفوف، مقرا لها”.
من جهته، أكد قائد عمليات “الحشد الشعبي” في غرب الأنبار قاسم مصلح، تعرض مطار المرصنات لضربة جوية مجهولة المصدر.
في غضون ذلك، رجح مراقبون عراقيون أن يكون قرار إعادة هيكلة “الحشد الشعبي”، استهدافاً لمنصب نائب رئيس الهيئة أبومهدي المهندس، بعدما أُسندَ إليه مهام قيادة الأركان بدلاً من منصبهِ الحالي. وكان الصراع السياسي اشتد أخيراً، بين رئيس “الحشد” فالح الفياض ونائبه أبومهدي المهندس.
من ناحية ثانية، قررت لجنة النفط والطاقة في البرلمان العراقي أول من أمس، تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن صادرات نفط إقليم كردستان.
وذكرت اللجنة في بيان، أنه “جرى خلال الاجتماع مناقشة الدعوة الموجهة من قبل رئيس حكومة إقليم كردستان إلى لجنة النفط والطاقة، والقانونية، والمالية”، مضيفة إنه “تقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن نفط الإقليم تضم سبعة نواب من اللجنة على أن تقدم تقريرها إلى رئاسة اللجنة خلال اسبوعين من تشكيلها”.
وكانت بنود موازنة العام الجاري، نصت على أن تتولى الحكومة الاتحادية تأمين رواتب موظفي إقليم كردستان، مقابل تسليم الإقليم لـ250 ألف برميل نفط يومياً، لتتولى شركة “سومو” الوطنية الاتحادية عمليات التصدير.
على صعيد آخر، نفى مصدر في مكتب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي أمس، الأنباء المتداولة بشأن تعرض الوفد العراقي الذي يزور الصين إلى حادث خطير .
وقال إن “الوفد كان يمر عبر جسر هايوان وحدثت أمطار وعواصف، وهذا طبيعي بالنسبة للمناخ الصيني، ولم يعرضنا هذا الشيء للخطر”.
من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية القبض على الخلية المخططة للتفجير الذي وقع الجمعة الماضي، عند أحد مداخل كربلاء، فيما تبنى تنظيم “داعش” التفجير.
وفي الموصل، قتل جنديين إثنين وأصيب ثلاثة آخرين، فيما اعتقلت قوات الأمن “الداعشي” أبومجحم الجحيشي.
وفي بغداد، قتلت القوات الأمنية مسلحاً انتحارياً كان يرتدي حزاماً ناسفاً في قضاء الطارمية، فيما قتل أربعة أشخاص، بينهم إمرأة، في هجوم مسلح استهدف أحد المنازل شمال العاصمة.

You might also like