اثنى على منح التلفزيون مساحة كبيرة للمنتج المحلي

طارق العلي: “الدعلة” يتجول في “المول” طوال رمضان اثنى على منح التلفزيون مساحة كبيرة للمنتج المحلي

مشهد من "سيلفي 2"

كتب – فالح العنزي:
يراهن الفنان طارق العلي على المستوى الذي سيظهر به تلفزيون الكويت في رمضان وانه سيكون الحصان الاسود الرابح في السباق المعتاد، والذي يبلغ ذروته بين التلفزيونات الرسمية والقنوات الخاصة.
رهان العلي لم يأت من فراغ حيث لمس مثل غيره من الفنانين والمنتجين حرص التلفزيون على منح المساحة الاكبر للمنتج المحلي، خصوصا فيما يتعلق باستقطاب الكثير من الاسماء المهمة في مجال الدراما المحلية التي ستكون حاضرة بقوة بوجود الكثير من نجومها امثال الفنان سعد الفرج، جاسم النبهان، حياة الفهد ونواف الشمري وغيرهم.
ويقول العلي: من يتابع خارطة تلفزيون الكويت الخاصة بشهر رمضان يشعر بالفخر والاعتزاز لشغل الفنان الكويتي مساحة كبيرة فيها، خصوصا ان هذا الموسم كان الانتاج المحلي زاخرا وكثيفا ومتنوعا بمختلف المجالات من تراجيديا وكوميديا وكارتون، وسيحظى المشاهد بمتابعة نجومه المحببين واعتقد ان هذه الخطوة جاءت في وقت مناسب، لا سيما ان تلفزيون الكويت يتعافى في ظل القياديين والمسؤولين، ودائما كنت اردد واقول انه يبقى التلفزيون الرسمي وهو المظلة التي نعمل تحتها كفنانين.
وأضاف: في الحقيقة سعدت جدا وانا اسمع الاسماء التي ستكون حاضرة على شاشة تلفزيون الكويت في رمضان، واسعد اكثر عندما تتاح امامي الفرصة من جديد للاطلالة من خلاله عبر برنامج مسابقات يحمل اسم “طارق مول” من اخراج جابر الحربي وكتب السيناريو والحوار عبدالعزيز الحشاش في حين يتولى دفة الاعداد الثنائي حسين الشايع وجمانة الشراح اللذان رسما مجموعة من الافكار الجميلة والجديدة سواء من فقرات مختلفة او اسكتشات تعرض على مدارالحلقة، والبرنامج سيكون تحت اشراف مدير ادارة الانتاج في تلفزيون الكويت محمد المسري والمشرف العام في مركز فروغي عيسى العلوي.
وأوضح العلي اجسد في البرنامج شخصية “حارس المول” الذي يواجه كل يوم قصة وحدثاً جديدين، تنطلق منهما الحلقة، واحاول من خلال ذلك فتح حوارات خفيفة وطريفة مع المتسابقين في اجواء من الفرح والتشويق، كما ان طبيعة البرنامج فرضت عدم وجود اغنيات مثلما كنت افعل في برنامج “طارق وهيونة” .
وعن تجديد تعاونه مع المخرج جابر الحربي قال: سبق ان جمعتنا الكثير من الاعمال وبرامج المسابقات، وهو مخرج متمكن وفاهم في شغله وصاحب رؤى اخراجية تتجدد في كل حلقة، غالبية البرامج التي تحمل بصماته يكون حليفها النجاح لذا “اشتغل معاه وانا ببطني بطيخة صيفي”.
من جهة ثانية ابدى العلي سعادته لعرض مسلسله الكوميدي الجديد “الدعلة” للمخرج نعمان حسين وبطولة مجموعة كبيرة من الممثلين منهم منى شداد، ميس قمر وخالد مظفر وغيرهم، ويجسد فيه شخصية رجل يتدخل بكل شيء فتارة تجده “حشري” وتارة اخرى “فاهم” في كل شيء، صاحب مشكلات ويجد الاخرين صعوبة في التخلص منه.
وأكد العلي على ان هذه الشخصية على خلاف كبير من شخصيته في المسلس الاذاعي ” احمدوه” للكاتبة امل عبدالله واخراج عبدالكريم اسماعيل وبطولة احمد السلمان، منى شداد، غادة السني وغيرهم، وذكر ان “احمدوه” شاب مراهق يتسبب بالكثير من المشكلات لوالديه بسبب طيشه وتصرفاته غير المدروسة في حين ان مسلسل”حريم بوسلطان” لم يتم بيعه حتى الان.
ومسرحيا اوضح العلي بانه على قناعة تامة بفكرة نص “قلب للبيع” التي قدمها المشرف العام لمركز “فروغي” عيسى العلوي، وتم تكليف عبدالعزيز الصايغ بمهمة الاخراج ويشاركه البطولة مجموعة كبيرة من الممثلين امثال ميس قمر، شهاب حاجية، خالد العجيرب، خالد المظفر، وغيرهم.
وقال: العمل اجتماعي قريب من القضايا التي تعانيها كل فئات المجتمع، ومن المتوقع ان تكون البروفات قبل الافطار بسبب التزامي في البرنامج المسائي.