طالبات “الهندسة”: نتمنى تطبيق اختراعنا لسائل حفر آبار النفط على أرض الواقع أكدن لـ "السياسة" أهميته الاقتصادية والبيئية

0 3

كتب – محمد الفودري:

قدمت مجموعة من طالبات قسم هندسة البترول في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت مشروع “سائل الحفر الذكي” الذي يهدف إلى تطوير السائل المستخدم في عمليات حفر الآبار باستخدام تقنية الـ”نانو”، وشاركت في هذا المشروع كلا من نوف الماجد، ورغد العتيبي، ومنال الهاجري.
وتم عرض المشروع في معرض مشاريع التخرج الـ 34 الذي أقيم نهاية الفصل الدراسي الثاني.
والتقت “السياسة” بالمشاركات في المعرض اللاتي تحدثن عن تفاصيل المشروع والصعوبات التي واجهتن من أجل انجازه وأهمية تطبيقه على أرض الواقع.
وفي ما يلي التفاصيل:
في البداية لنتعرف على المشروع بشكل مختصر؟
المشروع عبارة عن سائل الحفر الذكي هدفه تطوير السائل الذي يستخدم في عمليات حفر الابار عن طريق استخدام تقنية النانو، واستخدام جسميات النانو الدقيقة ذات الحجم متناهي الصغر بدلاً من المواد الكيميائية التقليدية كمواد إضافية لسائل الحفر، وهذا ساهم في تحسين مواصفات ووظائف السائل بنسبة 70 في المئة بتركيز صغير جداً مقارنة بالمواد الأخرى، مما أدى إلى تقليل نحو 90 في المئة من المواد المستهلكة وبالتالي تقليل الضرر البيئي بنسبة اثنين في المئة والتكلفة المادية بنسبة 65 في المئة.
ما هي الصعوبات التي واجهتكم خلال التحضير والإعداد للمشروع ؟
واجهنا صعوبة الحصول على المعلومات والابحاث المتعلقة بالمشروع لندرتها إضافة إلى صعوبة اداء التجربة بحكم ان جزيئات النانو صغيرة جداً، والتي تحتاج الى تعامل خاص وتكرار اداء التجربة للتأكد من الارقام الصحيحة.
ما امنياتكم بعد تحقيق هذا النجاح؟
نتمنى تطبيق مشروعنا على أرض الواقع لما فيه من مصلحة للدولة والمجتمع من الناحيتين الاقتصادية والبيئية، ونحن كمهندسي بترول نتمنى ان نخدم بلدنا ومجتمعنا في اهم مصدر للدولة.
وما رسالتكم لزملائكم الطلبة المقبلين على مرحلة مشاريع التخرج؟
رسالتنا أن سر النجاح يكمن في العمل بروح الفريق الواحد والثقة في النفس وعدم ترك الفرصة للإصابة بالاحباط حتى وان واجهنا العديد من المشاكل والصعوبات.
هل تودون الحديث في أمور لم نتطرق لها؟
من الاقتراحات المستقبلية أن يتم تطبيق هذه الدراسة على أرض الواقع ابتداءً ببئر واحد لضمان النتائج وعدم خسارة الموارد، ونجاح هذه الفكرة بعد تطبيقها قد يساعد على الحفر بطريقة آمنة في الطبقات الحرجة وغير المستقرة التي تعد من أهم المشاكل التي نواجهها أثناء عملية حفر الآبار في الكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.