طبيب”الفراعنة”: صلاح يلحق بكأس العالم ليفربول يتمسك بعلاج اللاعب.. ومخاوف من غيابه أمام أوروغواي

0

القاهرة- محمد الدمرداش:
دخل لاعبو المنتخب المصري الأول لكرة القدم، في نوبة بكاء شديدة، بمعسكر الفريق في بيرغامو الإيطالية بعد إصابة محمد صلاح نجم الفراعنة ولاعب ليفربول الإنكليزي، وخروجه من نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني في كييف مصابا في الكتف اول من امس.
وانهمرت الدموع من أعين عدد كبير من لاعبي المنتخب، فيما ظل بقية اللاعبين يهاجمون الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد واتهموه بتعمد إصابة نجم منتخب مصر، وشعر الجميع بالقلق جراء تأثير الإصابة على مشاركة النجم المصري في مونديال روسيا.
ونجح الدكتور محمد أبو العلا، طبيب المنتخب، في الحصول على توضيح واطمئنان من طبيب نادي ليفربول، بأن الأشعة المبدئية التي أجراها صلاح بمستشفى مدينة كييف الأوكرانية أثبتت اصابة اللاعب بتمزق من الدرجة الثانية في أربطة الكتف، حيث سيحتاج لفترة علاج ما بين أسبوعين لثلاثة أسابيع، وهو ما يؤكد لحاقه بكأس العالم.
قال طبيب ليفربول، إن الأشعة المبدئية غير واضحة تماما، مؤكدا أن صلاح سيجري أشعة أخرى في مركز ليفربول الطبي بعد عودة الفريق من أوكرانيا لتوضيح الإصابة بشكل كامل ونهائي، وأنه سيتم إرسال نسخة من تلك الأشعة للطبيب مباشرة وسيتم الإعلان عن مدة غياب اللاعب النهائية عن الملاعب.
وطلب النادي الإنكليزي، من جهاز المنتخب المصري، السماح لصلاح بأن يخوض برنامجه العلاجي والتأهيلي في نادي ليفربول والمركز العلاجي للاعبين، بدلا من السفر إلى إيطاليا والانضمام لمعسكر المنتخب المصري، مؤكدا أن الجهاز الطبي في ليفربول سيعمل بكامل قوته من أجل تجهيز صلاح بأسرع ما يمكن حتى يلحق بنهائيات كأس العالم في روسيا.
وعرض جهاز المنتخب الأمر على المهندس هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة الذي وافق على الطلب، حيث سيستمر صلاح في ناديه الانكليزي لعدة أيام للعلاج والتأهيل قبل الوصول إلى مقر معسكر المنتخب قبل عودته إلى القاهرة.
وتحوم الشكوك حول قدرة صلاح على اللحاق بمباراة أوروغواي يوم 15 يونيو المقبل في بداية مشوار الفراعنة بنهائيات كأس العالم، في ظل حاجة اللاعب لثلاثة أسابيع للتأهيل والعلاج، وبعدها العمل على زيادة لياقته البدنية ليستعيد كامل قوته.
من جانبه، قال أبو ريدة إنه واثق من عودة نجم الريدز أقوى مما كان عليه قبل الإصابة التي تعرض لها في الكتف خلال مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا.
أشار إلى أن صلاح لاعب قوي وطموح وتعرض كثيرا لإحباطات ولكنه عاد منها أقوى، وأنه واثق من أن نجم المنتخب سيعود بمستويات أفضل وسيلحق بأول مباريات كأس العالم وسيقود الفراعنة لتحقيق نجاحات هائلة مثلما قاد الفريق للتأهل إلى المونديال بعد 28 سنة من الغياب.
في شأن مختلف، يشارك محمد النني نجم المنتخب، ولاعب أرسنال الإنجليزي، في التدريبات الجماعية للفراعنة، اليوم، لأول مرة بعد انتهاء برنامجه العلاجي والتأهيلي في ظل إصابته بالتواء في الكاحل خلال لقاء أرسنال ووست مهم بالدوري الإنجليزي.
ويخضع النني لبرنامج تأهيلي بدني خاص به، إلى جانب تدريبات الكرة، حتى يستعيد لياقته البدنية في ظل إصابته الطويلة وغيابه عن الملاعب منذ أكثر من 3 أسابيع، على أمل لحاقه بودية كولومبيا التي تقام يوم الجمعة المقبل في إطار التحضير لكأس العالم، حتى تكون فرصة لتجربة التشكيل الأساسي، في ظل تأكد غياب محمد صلاح عن وديتي كولومبيا وبلجيكا بسبب الإصابة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × واحد =