طبيب إيطالي مشهور يسرق خلايا بيضية

روما-أ ف ب: أوقف الطبيب النسائي الإيطالي سيفيرينو أنتينوري المعروف بمساعدته نساء مسنات تخطين الستين من العمر على الإنجاب إثر الاشتباه في أنه سرق خلايا بيضية من إحدى المريضات.
والقي القبض على أنتينوري (70 عاما) يوم الجمعة الماضي في مطار «روما فيوميتشينو» بعد شكوى تقدمت بها إسبانية في الرابعة والعشرين من العمر خضعت لعملية لاستئصال كيس من المبيض في عيادة الطبيب الواقعة في ميلانو.
ووضع أنتينوري قيد الإقامة الجبرية في روما وسحبت منه رخصة الطب النسائي لسنة، وفقا لما نقلت وكالة «ايه جي آي» عن مصادر في الشرطة والقضاء.
ويتهمه القضاء الإيطالي بالسرقة وبإلحاق أضرار جسدية بالضحية وهي ممرضة بدأت حديثا بالعمل في عيادته.
وتشتبه السلطات في ان الطبيب أجرى مقابلة توظيف مع الشابة التي التقاها صدفة وادعى أنها تعاني من كيس على المبيض بهدف سرقة الخلايا البيضية.
ووصف محامو سيفيرينو أنتينوري هذه الاتهامات بانها «عبثية»، فيما تحقق السلطات القضائية في احتمال أن يكون الطبيب قد ارتكب أفعالا أخرى من هذا القبيل.
وقالت دوناتا لنتسي النائب في الحزب الديمقراطي الحاكم: إن «توقيف سيفيرينو أنتينوري أمر خطير بالفعل، فهو يظهر أن ما من رادع يقف في وجه الاتجار بالخلايا البيضية».
وقد اشتهر سيفيرينو أنتينوري الملقب بـ «الطبيب المولد للجدات» بعملياته التي سمحت لنساء انقطعت عندهن الدورة الشهرية بالإنجاب. وهو ساعد خصوصا إيطالية في الثالثة والستين على إنجاب طفل سنة 2004.
وادعى أنتينوري سنة 2009 أنه نجح في استنساخ ثلاثة أطفال في العالم، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.