طرق طبيعية وآمنة للقضاء على أمراض المفاصل الزنجبيل والبندق والكركم وممارسة الرياضة

0 610

“مخلب القط ” يحد من الالتهابات ويحمي العمود الفقري

القاهرة – أحمد القعب:

التهابات المفاصل، ناقوس خطر يهدد الكثيرين، وبخاصة كبار السن ومن يعانون مشاكل عظمية، اذ تحد من حركاتهم ،وتصيبهم بآلام لا تطاق، قد لا تفلح الأدوية العادية في القضاء عليها ، إلا أن هناك طرقا طبيعية أثبتت التجارب جدواها في التعامل معها.
في هذا السياق، أكد غير واحد من الأطباء واستشاريي العظام أن أسباب الإصابة بالتهابات المفاصل بنوعيه الروماتزمي والعظمي عوامل مناخية وبعض السلوكيات والتغذية إضافة إلى عوامل وراثية مثل الرماتويد الذي غالبا ما يصيب كبار السن ويزداد مع التقدم في العمر. وأشاروا في تحقيق لـ”السياسة” أن من أبرز المنتجات التي تقي من التهاب المفاصل هو”الزنجبيل” لاحتوائه على مضادات للالتهابات بكميات كبيرة ، إضافة إلى الكركم الذي يحتوي على مضادات الأكسدة “الكركمين” وكذلك الأرقطيون لما فيه من فيتامينات ومضادات للأكسدة وجميع المكسرات،وفيما يلي التفاصيل:

بداية يقول أستاذ جراحة العظام ، في كلية الطب، جامعة عين شمس الدكتور خالد عمارة، لا يكاد يخلو بيت من حالة أو مرض له علاقة بالتهاب المفاصل ، ما يؤثر بشكل مباشر على العظام المفصلية في الركبتين،ومفاصل القدمين ، والعمود الفقري ، مضيفا أن الدراسات أكدت أن الالتهاب بنوعيه الروماتزمي والعظمي ، يصيب الإنسان بسبب العوامل المناخية والتغذية ، وعوامل وراثية مثل الروماتويد الذي غالبًا ما يصيب كبار السن ويزداد مع التقدم في العمر مسببًا مشاكل مرضية كثيرة تصل إلى درجة الشلل وتصاب به النساء أكثر من الرجال.
ويشيرإلى أن سوء التغذية ، والطعام غير الصحي ، والإفراط في الطعام من أهم الأسباب ، وكذلك الإصابة بفقر الدم ، وفقر تغذية خلايا العظام ، والرضوض ،والكدمات ،والتورمات، والجروح، والهجمات البكتيرية، لافتا إلى أنه يمكن التعرف الى الإصابة به إذا ظهرت أعراض الإحساس بالألم ، وصعوبة الحركة والجلوس ، واحمرار الجلد، وانتفاخ المفاصل، وصدور أصوات عظمية أثناء الحركة بشكل غير طبيعي .
وينصح عمارة فى حال الشعور بهذه الاعراض بضرورة الفحص الدوري، استخدام أدوية مسكنة، وتقليل النشاط اليومي خاصة العمل، وتناول أدوية مضادة للمنبهات والالتهابات باستشارة من الطبيب المعالج التوقف عن تناول الكحوليات ،التدخين ،تناول السوائل بكثرة لمد الجسم بالطاقة ، ووضع كيس ثلجي لدقائق على الأماكن المصابة لأن الثلج يقلل من الالتهابات ويحد من ضررها.

مكتسبات مهمة
ويوضح أستاذ الصيدلة الصناعية في كلية الصيدلة، جامعة القاهرة الدكتور إبراهيم السيد، أن الغذاء الصحي السليم ،أحد أهم طرق النجاة من الأمراض ، منها التهاب المفاصل ، رغم ارتباطها بالأداء الحركي إلا أن التغذية قادرة على منح الجسم القدر الكافي للدفاع الذاتي ، اذ تمد المعادن ، والفيتامينات ،ومضادات الأكسدة، الجسم بمناعة كبيرة لمواجهة تلك الإصابات وأسبابها ، والشفاء في أسرع وقت.
ودعا السيد إلى تناول أطعمة ومكملات غذائية ، بها الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تسهم في حماية العظام ، الوقاية من الالتهابات وتطورها ، كما يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة خاصة أوميجا 3، المتوفر بالأسماك البحرية، الخضراوات الخضراء، مما يعمل على الحفاظ على غضاريف الجسم، حماية العظام من الاحتكاك.

وصفات علاجية
ويشير استشاري التغذية العلاجية والمستحضرات الطبية الدكتور أحمد دياب إلى أن “الزنجبيل” يعد من أهم وأبرز المنتجات التي تقي من التهاب المفاصل لاحتوائه على مضادات للالتهابات بكميات كبيرة، لذا ينصح بشرب شاي الزنجبيل، ووضع كمادات مغلية ومنقوع أوراقه لتسكين الآلام والشفاء من الالتهاب، كما أن زيته يقضي على تورمات المفاصل ويسكن الآلام ،ويقضي على العدوى التي تسبب الالتهاب ،يدعم قوة العظام ويحافظ على الغضاريف لتكون أكثر صحة.
ويضيف، يعتبر الكركم كذلك من مضادات الأكسدة لاحتوائه على “الكركمين” التي تحمي المفاصل، وتقي من تورمها ، تسكن أوجاعها، يحمي من البكتيريا التي تسبب التهابات وهشاشة العظام وآلام المفاصل. كما تعمل الفاصوليا و العدس على تقوية العضلات، تحمي المفاصل من الالتهابات ،بينما يحتوي الأرقطيون، على فيتامينات ومضادات للأكسدة تقضي على الفيروسات والبكتيريا المسببة لالتهاب المفاصل، ويمكن أيضا استخدام جذور الأرقطيون لعمل مساحيق موضعية على المفاصل لعلاج التورمات والاحمرار ،علاج مشاكل الجلد التحتية والسطحية ،الوقاية من ارتفاع وسخونة المفاصل المصابة.
ويتابع: يحتوي نبات القراص على مضادات للأكسدة تزيد من مناعة الجسم، اذا تم تناول منقوعه لعلاج الخلايا المصابة، وإخراج أملاح الجسم ، مثل حمض اليوريك، أما التدليك بزيت الزيتون وتناول الزيتون نفسه، فيقي من التهاب المفاصل، ويقضي على المشاكل المزمنة التي تؤثر على صحة الإنسان الداخلية وشكله المظهري الخارجي.
ويؤكد أن نبات “مخلب القط”يحد من مضاعفات الأوجاع، ويسكنها ، ويحمي الظهر والعمود الفقري من الآلام ، بينما وضع أوراقه موضعيًا على المفاصل تعالج التهاباتها، وتزيد مناعة الجسم ، وتقضي على الجراثيم ،والبكتيريا ،وتآكل العظام ،والغضاريف، وكذلك تتميز جميع المكسرات بمختلف أنواعها، ” الفول السوداني، والحمص، وعين الجمل، والبندق، والفواكه المجففة” بقدرتها على الوقاية من التهاب المفاصل ومشاكل العظام، والعمود الفقري، والعضلات، والغضاريف، لتوافر مضادات الأكسدة ،والفيتامينات ،الألياف بها، كما يمكن أيضًا استخدام أوراق “الصفصاف” في جلسات علاجية موضعية لتخفيف وتسكين آلام المفاصل.
ويقول استشاري العلاج الطبيعي في كلية العلاج الطبيعي جامعة القاهرة الدكتور علاء بلبع إن ممارسة الرياضة نلعب دورا كبيرا في علاج كافة المشاكل الصحية، منها مشاكل العظام والالتهابات ، وبخاصة أنها ليست، كما يعتقد البعض تزيد من مخاطر الإصابات، بل تسهم في تضميد الجراح لمن يعاني من كسور العظام ،والتهاب المفاصل.
وينصح بلبع بعمل حركات بسيطة غير مفاجئة مثل “التمشية”، السباحة ،واستخدام أجهزة رياضية لا تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا، مما يسهم في الحد منها، وكذلك جلسات المساج باستخدام زيوت النباتات الطبيعية لمسح المنطقة المصابة براحة اليد ، مؤكدا أن الاستحمام في حمام بخار يساعد في علاج تلك الالتهابات، خاصة إذا اضيف إليه منقوع أوراق خضراء مثل “السبانخ، الزنجبيل”، للوقاية من الالتهابات ،الحد من تشنجات العضلات ،علاج مشاكل المفاصل.

كمادات الماء البارد للقضاء على التهاب المفاصل
– وضع كمادات ماء بارد على الركبة واحدة من أسهل وأفضل الطرق للتخفيف من الألم والانتفاخ ، وذلك لأن برودة الأوعية الدموية يعمل على تقلل من كمية الدم المتدفق إلى المنطقة فتقلل الانتفاخ وتخفف الألم.
– يتم ذلك بوضع كيس أو مكعبات الثلج على الركبة لمدة 10 – 20 دقيقة
– تكرر العملية مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا حتى اختفاء الألم.
أطعمة للوقاية والتخفيف من التهاب المفاصل

خل التفاح
يساعد خل التفاح في تخفيف ألم الركبة لخواصه القلوية لذا فانه قادر على إذابة الأملاح والمواد السامة في الركبة، كما يساعد في المحافظة على لزوجة المفصل مما يساهم في حركته وتقليل الألم.
ويتم ذلك بخلط ملعقتين من خل التفاح بكوبين من الماء المصفى وشرب هذا الخليط يوميًا حتى زوال الألم.
– وضع كوبين من خل التفاح في حوض يحتوي على ماء ساخن ويتم نقع الركبة المصابة فيه لمدة 30 دقيقة مرة واحدة يوميًا.
– خلط ملعقة من خل التفاح مع زيت الزيتون وتدليك الركبة باستخدامه مرة لمرتين يوميًا.

الفلفل الأسود
يحتوي على الفلفل الأسود على الكابساسين الذي يعمل كمسكن للألم اذ يعطى شعورا بدفء المنطقة.
ويتم ذلك بإضافة ملعقتين من بودرة الفلفل في نصف كوب من زيت الزيتون الدافئ
ووضع الخليط على الركبة مرتين يوميًا لمدة أسبوع على الأقل وخلط نصف ملعقة من الفلفل مع كوب من عصير خل التفاح ووضعه كمادة على الركبة لمدة 20 دقيقة وتكرر العملية مرة لمرتين يوميًا حتى يقل الألم.

الزنجبيل للوقاية من المرض
الطريقة الأولى – الزنجبيل الطازج
-يقطع الزنجبيل الطازج ويطحن .
– تناول نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل كل يوم للتخفيف من ألم التهاب المفاصل.

الطريقة الثانية: عصير الزنجبيل الطازج والعسل
– تضاف نصف ملعقة صغيرة من العسل ، مع نصف ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل.
– تمزج المكونات وتناولها بصورة يومية، لتحفز الجهاز المناعي وتقليل ألم التهاب المفاصل.

الطريقة الثالثة: الزنجبيل الطازج في الوصفات
– يتم إدخال الزنجبيل في النظام الغذائي يجعل الأطباق أشهى، ذات قيمة صحية عالية، تحارب التهاب المفاصل.
– الخضروات المطبوخة مع الزنجبيل المقطع طريقة رائجة لتناول الزنجبيل بصورة يومية، فقط يوضع القليل من الزنجبيل المبشور على الخضراوات وطبخها حتى تمتزج فوائد الخضراوات بالزنجبيل.
يمكن إضافة الزنجبيل مع الحساء، الكوكيز، الخبز، الحلويات.

الطريقة الرابعة: بودرة الزنجبيل
– تضاف ملعقة صغيرة من بودرة الزنجبيل على كوب من الماء مع التقليب جيدًا.
-يشرب هذا الماء مرة في اليوم ليقلل من ألم المفاصل الذي يزول تماما عند الاستمرار في تناول المزيج لعدة أيام.

الطريقة الخامسة: شاي الزنجبيل الطازج
-يوضع كوب ونصف من الماء في إناء على النار.
-يضاف مقدار عقلة صباع من الزنجبيل المبشور.
-يترك الماء حتى يغلي ثم تخفف الحرارة.
-تضاف ملعقة صغيرة من الشاي وتترك لمدة دقيقتين.
-تغلق النار، ويغطي الإناء ويترك لمدة دقيقة.
-يصفي المشروب ويوضع في كوب مع ملعقة صغيرة من العسل.
-يشرب هذا المشروب يوميًا ليقلل من التهاب المفاصل والتورم والألم.
-لا يتم إلقاء أوراق الشاي بعد الانتهاء ، لأن وضعها على الأماكن المؤلمة يقلل من التورم.
ملحوظة: يمكن عدم وضع الشاي وتناول مغلي الزنجبيل فقط يوميا ما يساعد على زيادة سرعة الدورة الدموية، يقضى على ألم وتورم التهاب المفاصل.

الطريقة السادسة: مشروب الزنجبيل المنعش
– في كوب من الماء يضاف مقدار عقلة أصبع من الزنجبيل الطازج المبشور.
-يو ضع عصير نصف ليمون على الماء، وملعقة صغيرة من الملح الأسود.
-توضع مكعبات الثلج وشربها مثلجا.
– هذا المشروب المنعش سيقلل من التهاب المفاصل.

الطريقة السابعة : التدليك بزيت الزنجبيل
-يتم مزج ثلاث نقاط من زيت الزنجبيل مع ملعقتين كبيرين من زيت الزيتون الدافئ.
-التأكد من درجة دفء الزيت قبل استخدامه.
– يوضع الزيت على الأماكن المصابة مع التدليك برقة حتى يذهب الألم والتورم.

الطريقة الثامنة: زيت الزنجبيل المصنوع في المنزل
-يسخن كوب من زيت الزنجبيل النقي حتى يصعب لمسه.
-يترك الزيت حتى يصبح في درجة هواء الغرفة.
-تقشر قطعة كبيرة من الزنجبيل وتغسل بالماء.
-ينشف الزنجبيل جيدًا.
-يقطع الزنجبيل لشرائح رفيعة، ثم تضاف على الزيت.
-تقلب المكونات بملعقة نظيفة جافة، ثم يقفل الوعاء.
-يخزن في مكان مظلم لخمسة أسابيع حتى تتحلل قطع الزنجبيل مع الزيت.
-يقلب الوعاء كل يوم.
– بعد المدة المطلوبة تزال قطع الزنجبيل من الزيت.
– يستخدم الزيت في تدليك الأماكن المصابة بالتهاب المفاصل.
-يستخدم الزيت الدافئ لنتائج أفضل.

الطريقة التاسعة: منقوع الملح والزنجبيل
-يضاف نصف كوب من الماء لوعاء على النار مع قطعة متوسطة من الزنجبيل المبشور.
-يترك الماء ليغلي بضعة دقائق.
-يوضع الماء في حوض الاستحمام مع الماء العادي حتى تصبح درجة حرارة الماء محتملة.
-تضاف ملعقة كبيرة من الملح.
-توضع اليد والقدمين في الماء الدافئ لمدة 20 دقيقة لتحسين تدفق الدماء في الجسم والتخلص من الآم التهاب المفاصل.
ملحوظة: يمكنك إضافة 10 نقاط من زيت الزنجبيل على الماء الدافئ بدلًا من غلي الزنجبيل.

الطريقة العاشرة: زيت الزنجبيل والكركم
الوسيلة الأولى:
– يتم تسخين ملعقة كبيرة من زيت الزنجبيل المصنوع في المنزل
-تمزج مع نصف ملعقة صغيرة من بودرة الكركم والزيت لازال دافئًا
-يوضع على الأماكن المصابة بالتهاب المفاصل مع التدليك برفق.
-تستخدم بعد ذلك الكمادات الساخنة.
-تستخدم هذه الطريقة مرتين في اليوم للتخلص من التورم والألم.

الوسيلة الثانية:
– تسخن ملعقة كبيرة من زيت الزيتون حتى تصبح دافئة.
-إضافة نقطة من زيت الزنجبيل النقي ونصف ملعقة صغيرة من الكركم.
-تمزج المكونات ثم توضع على المنطقة المصابة.
– يتم التدليك لبضع دقائق مع الكمادات الساخنة.
– يكرر هذا العلاج مرتين في اليوم.

الكركم
يحتوي على مادة الكركومين ذات الخصائص ضد الالتهاب والمضادة للأكسدة التي تساعد على تخفيف الألم.
– تضاف نصف ملعقة من الكركم ونصف ملعقة من الزنجبيل إلى كوب من الماء لتغلي لمدة 10 دقائق وشربها مرتين يوميًا

الليمون
يعمل حمض الستريك الموجود في الليمون كمذيب لبلورات حمض اليوريك التي تسبب بعض أنواع التهاب المفاصل
طريقة الاستعمال:
– تقطع ليمونة أو ليمونتان قطعا صغيرة
– تربط قطع الليمون داخل قطعة من قماش قطني وغطسها بزيت السمسم الدافئ.
– توضع قطعة القماش على الركبة لمدة 10 دقائق
– تكرر العملية مرتين يوميًا.

You might also like