طريق الفساد… هاي واي الزبدة

0

سالم الواوان

أبواب الفساد دائما واسعة وطرقها “هاي واي” وهنا تكمن الخطورة… خصوصا اذا تحول الفساد الى نهج لدى بعض الهوامير الذين أصبحوا أساتذة لتلاميذ جدد أبدعوا وتفوقوا على أساتذتهم.
كنا قديما نغض الطرف عن فاسد استباح لنفسه أن ينهب من أموال الدولة التي أوكلتها إليه بحكم وظيفته، فالخير كثير والاموال وفيرة، ولكن الآن ومع المتغيرات العالمية والاقليمية, وفي ظل توجهات صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد نحو تحويل البلاد الى مركز مالي وتجاري اقليمي, بات علينا تفعيل التشريعات والقوانين التي تحاسب الفاسدين وتقطع دابر ناهبي المال العام، ولدينا من التشريعات ما يكفي لذلك، فقط نحتاج الى مجرد التفعيل والتطبيق على الجميع.
وعلينا ان ندرك انه لا استثمارات اجنبية ولا مشروعات كبرى من اجل تنويع مصادر الدخل والنهوض بالاقتصاد, يمكن ان تتم ونحن نعاني من آفة الفساد التي لم تعد قاصرة على بضعة آلاف يسرقها موظف هنا او هناك، بل صفقات مليارية لا يمكن ان تمر مرور الكرام أمام رجل الشارع العادي, في ظل شبكات التواصل الاجتماعي، وفيضان الاخبار التي لا تتوقف عن التدفق ليل نهار، فما كان يتم بالأمس خلف الابواب المغلقة لم يعد من الممكن التستر عليه الآن.
وأخيرا، وحتى يمكن ان نقضي على الفساد يجب أن نغير ثقافة المجتمع بأسره في شأن النظرة الى المال العام، فهو ليس مجرد كعكة مباحة للجميع، ويجب علينا الحفاظ عليه وصيانته من أجل الأجيال القادمة.
صحافي كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة − 4 =