طفلي غاضب .. لماذا؟

ترجمة -أحمد عبدالعزيز:
كثيرا ما نسيء تفسير غضب الأطفال، وعدم فهم هذه الظاهرة يجعل من الصعب مواجهتها، ولا نستطيع تهدئة الطفل الغاضب ولعلنا نسأل أنفسنا هذه الاسئلة:- هل ابني يبالغ درامياً؟ أو هل يحاول الطفل فرض سيطرته علينا؟
لنلق نظرة على الخرافات المتصلة بغضب الأطفال، ومتى ينبغي أن ننشد المساعدة؟
الوجوه المختلفة للغضب
إحدى الخرافات حول غضب الطفل أنه حالة نفسية، بينما هذا الغضب قد يرتدي اقنعة مختلفة وله اسباب عدة، فالغضب قد يكون شيئا على السطح وراءه اسباب اخرى – كما هو الحال في غضب الكبار قد يكون الغضب رد فعل عاطفي لمشكلات في المنزل في المدرسة، او قد يكون جينا “وراثيا” يعني انه استعداد فطري.
كما يعتقد البعض ان غضب الاطفال لا يمكن التنبؤ به، في الوقت الذي قد تكون هناك دلائل او منبهات تنذر أولياء الامور وتلفت انتباههم، واحد المنبهات الشائعة يمكن ان يكون هو “الاثارة الزائدة” مثل نوبات الغضب التي تحدث للطفل اثناء رحلة من رحلات التسوق.
وهذا الدافع الذي يعتبر من الاثارة الزائدة يتم مواجهته باعطاء الطفل وقت مستقطع حتى يهدأ ويعود الى صوابه يميل أولياء الامور الى تصديق خرافة ان تفجر غضب الطفل هو انه بحاجة آلية الى التأديب، ولكن ليس هذا هو السبب دائما، خصوصا اذا كان الغضب بسبب اجهاد وتوتر عاطفي مثل طلاق الأب والأم، وفي مثل هذه الحالات، نحن بحاجة الى شخص بالغ موثوق به يستمع الى الطفل ويواجه معه مشاعره وانفعالاته احيانا قد يكون غضب الطفل مرحلة من مراحل عمره، وحالما يكبر في العمر ويكتسب ادوات افضل لضبط سلوكه، ويتعلم كيف يعبر عن مشاعره بشكل افضل وفي اوقات اخرى يتعلم الطفل انه سيجتذب انتباه الأب أو الأم عندما يغضب وهنا يجب ان تتعامل مع مشاعر الغضب المتأججة لدى الطفل بشكل هادئ حتى لا نسمح لسلوكهم ان يملي على الكبار ردود افعالهم، وعلى أولياء الامور ان يخصصوا الوقت الكافي لحل مشكلات اطفالهم.
متى يجب علينا طلب المساعدة؟
المساعدة هنا تعني المساعدة من خارج المنزل، عندما تكون اسباب الغضب غير مفهومة فقد تكون الحالة هي اضطراب تحدي المواجهة ODD وهي حالة سلوكية تتسم بالتحدي وسلوك الغضب تجاه الكبار وقد يكون الكبار هم الوالدين او المعلمين وهذه الحالة قد تشتمل على مظاهر حالة “فرط النشاط” ADHD اذا لاحظت السلوكيات التالية، يلزم ان تطلب المساعدة المهنية:
\ نوبات غضب تستمر في الحدوث حتى بعد سن 8 سنوات.
\ اتجاه الطفل للسلوكيات الخطرة تجاه الآخرين او تجاه نفسه.
\ ان يصلك من معلم المدرسة تقرير يقول: ان طفلك اصبح خارج السيطرة.
\ اضطراب حياة الاسرة بسبب انفجار غضب الطفل.
في هذه الحالات يمكن للاطباء النفسيين او الاختصاصيين الاجتماعيين بالتعاون مع أولياء الامور العمل لحل مشكلة الطفل، ووضع حد لنوبات الغضب التي تضر كلا من الطفل واسرته.