طلاب الحوزات يناصرون البصرة ويتوعدون المرجعيات الشيعية استنكروا ذهاب أموال "الخمس" إلى "الحرس الثوري" الإيراني

0

بغداد – “السياسة”:

توعد تجمع طلاب وشباب الحوزات العلمية في النجف المرجعيات الشيعية، وأعلنوا هبتهم لمناصرة البصرة.
وذكر التجمع في بيان، أول من أمس، “نحن تجمع طلاب الحوزات العلمية في النجف الأشرف وأبناء البصرة وأتباع مذهب آهل البيت ونحن شيعة الإمام علي عليه السلام، قبل أيام مرت علينا ذكرى البيعة والولاية لأمير المؤمنين علي عليه السلام في عيد الغدير الأغر، نتقدم إليكم لتحويل أموال الخمس ووارد العتبات المقدسة لتصرف على شيعة آهل البيت في العراق حصراً”.
وأضاف “سكتنا منذ العام 2003، ونشاهد بأعيننا كيف تذهب أموال الخمس والعتبات المقدسة لتمويل الحرس الثوري الإيراني والمشاريع التجارية والخيرية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكذلك لدعم التشيع في الدول العربية وغيرها”.
وأكد “إننا حالياً في البصرة أحوج ما نكون إلى هذه الأموال لتصرف على مشاريع الماء والصرف الصحي والبيئة والطاقة وسد رمق المواطن البصري الشيعي تحديداً”.
وأوضح “فاض الكيل وتحول المذهب الشيعي إلى تجارة رابحة تدر نحو 18 مليار دولار سنوياً، ونحن كشيعة نتساءل أين تصرف هذه الأموال والشرع والمذهب يتحتم أن تصرف في البلد الذي تؤخذ منه ولأهله حصراً”.
وأضاف “تحولت مكاتب المراجع إلى بنوك ومحلات صرافة تحول المليارات إلى دول العالم لمنافع ممثلي المرجعيات وازداد ثرائهم على حساب بسطاء الشيعة”، مشيراً إلى “تحول المراجع وممثليهم وأبنائهم وأصهارهم إلى أثرياء وأصحاب عقارات وشركات وبنوك في العراق والإمارات وإيران ولندن وسدني ومونت كارلو وغيرها”.
وطالب بـ”تخصيص مبلغ سريع للبصرة لا يقل عن مليار دولار، وأن تنصب العتبات المقدسة محطات ماء من أموالها في البصرة، بالإضافة إلى تسمية مكتب محاسبة عالمي للتدقيق على حسابات الخمس والزكاة والموارد المالية والمادية والعينية التي تدخل الى العتبات المقدسة والوقف الشيعي وايه مؤسسة تستخدم اسم الشيعة في العراق”.
وحمل التجمع “المراجع كل ما حدث للشيعة في العراق من إذلال وإهانة وإقصاء وتشويه واستغلال وقتل وتسفيه”، مهددين بالاقتصاص من المراجع إن لم يقوموا بدورهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 + اثنا عشر =