طلاب الكويت يدرسون على البلاط لجنة التحقيق استمعت إلى إفادات مديري منطقتي حولي ومبارك الكبير التعليميتين

0

370 تلميذاً بمدرسة معجب الدوسري بلا كراسي ولا طاولات ويتلقون دروسهم جلوساً على الأرض

العازمي: العمل بجميع المدارس يسير بصورة طبيعية ونسخِّر كل الإمكانات لراحة الطلاب

“التربية”: توزيع 900 وحدة تكييف على المناطق التعليمية وسنوفر المزيد إذا استدعى الأمر

كتب ـ محرر الشؤون المحلية:
في مشهد غرائبي لا يكاد يصدّق وقد يندرج ضمن باب “طرائف وعجائب”، دخل طلاب احدى مدارس الكويت – التي وصلت مساهماتها لانشاء المدارس والمستشفيات إلى جميع بقاع المعمورة – أسبوعهم الثاني – ضمن العام الدراسي الجديد – وهم يفترشون الارض لتلقي دروسهم!
ففي مدرسة معجب الدوسري بمدينة صباح الاحمد في منطقة الاحمدي التعليمية عاد طلاب الكويت قرونا إلى الوراء، حيث يتلقون دروسهم وهم يجلسون “القرفصاء” أو ممددين أرضا على البلاط بلا طاولات ولا كراسي.
مصادر تربوية أبلغت “السياسة” أن المدرسة ينتظم فيها نحو 870 طالبا، في حين توفر الوزارة 500 طاولة فقط، ومن ثم فإن هناك حوالي 370 تلميذا من دون طاولات ومقاعد.
وقالت: ان هذا العدد موزع على ثلاثة فصول في المدرسة ومستمر منذ اول يوم دراسي، مشيرة إلى أن الامر لا يقتصر على الطاولات والكراسي اذ يمتد ليشمل اثاث المختبرات والاقسام، فضلا عن النقص الحاد في أعداد معلمي العلوم والحاسوب.
يأتي ذلك فيما قال وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي: إن “العمل في جميع المدارس يسير بصورة طبيعية”، وأكد حرصه الشديد على سلامة الطلاب والطالبات وتسخير كل الامكانات والسبل المتاحة التي تضمن لهم الراحة وتوفر الأجواء المناسبة خلال الدوام المدرسي!
واعلن العازمي في تصريح إلى الصحافيين على هامش جولة تفقدية قام بها أمس على عدد من مدارس منطقتي مبارك الكبير وحولي التعليميتين عن توزيع 900 وحدة تكييف على المناطق التعليمية.
واكد العازمي أن الوزارة حريصة على توفير المزيد من وحدات التكييف على المناطق التعليمية إذا استدعى الأمر ذلك، مبينا في الوقت نفسه أن العمل جار على قدم وساق لحل جميع المشكلات التي واجهت انطلاقة العام الدراسي في أسرع وقت ممكن.
وأعلن الانتهاء من أغلب المشاكل الرئيسية وأن العمل في جميع المدارس يسير بصورة طبيعية، وذلك إثر الاجراءات التي اتخذتها الوزارة خلال الايام الماضية للتعامل مع أاعطال أجهزة التكييف.
من جهة أخرى، بدأت لجنة التحقيق (الداخلية) المشكلة وفق القرار الوزاري رقم 127 لسنة 2018 برئاسة الوكيل المساعد للشؤون القانونية للتحقيق مع مديري المناطق التعليمية والادارات الهندسية استدعاءاتها أمس حيث مثل أمامها كل من مدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري ومدير منطقة مبارك الكبير منصور الديحاني.
وعلمت “السياسة” من مصادر قريبة من التحقيقات أن اللجنة سألت كلا منهما ـ على حدة ـ عن الاستعدادات لبدء العام الدراسي والمشاكل التي واجهته بشأن التكييف وهل خاطب الوزارة بشأنها، وما رد الوزارة عليه، وطلبت اللجنة تزويدها بأي مخاطبات أو مكاتبات رسمية بهذا الخصوص، متضمنة الطلبات التي رفعوها ورد الوزارة عليها.
في موازاة ذلك، باشر وكيل الوزارة د.هيثم الاثري والوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري عملهما أمس في ديوان الوزارة، لكن أيا منهما لم يرافق الوزير العازمي في الجولة التفقدية التي قام بها على مدارس حولي ومبارك الكبير خلافا لما جرت عليه العادة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر − ستة =