طلبة “الأميركية”… حوَّلوا “الطرة” يساراً حفل تخرج الجامعة رعاه الوزير العازمي بحضور دانا الصباح وأولياء الأمور

0 4

احتفلت الجامعة الأميركية في الكويت بتخريج 424 طالبا وطالبة لدفعة 2018 – حيث تخرج 269 طالبا في كلية الاداب والعلوم و155 طالبا في كلية الإدارة والاقتصاد – من بينهم 7 خريجين حائزين مرتبة الشرف العليا، 19 خريجا حائزين مرتبة الشرف المتميزة، و 20 خريجا حائزين مرتبة الشرف. في احتفال أقيم برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي، الدكتور حامد العازمي، وحضور الشيخة دانا ناصر صباح الأحمد الصباح، رئيسة مجلس أمناء الجامعة، والدكتور حبيب أبل، الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة، وأعضاء مجلس الأمناء والسلك الديبلوماسي وكبار الشخصيات وأهالي الخريجين وعائلاتهم.
في بداية الحفل رحبت أمل البنعلي، نائب رئيس الجامعة لشؤون القبول والعلاقات العامة، بالضيوف وأهالي الخريجين في حفل التخرج الثاني عشر للجامعة وأعلنت بدء مراسم الاحتفال بدخول موكب أعضاء هيئة التدريس والخريجين و وفد رئيس الجامعة.
بدأ الحفل بالنشيد الوطني لدولة الكويت ثم تلاوة عطرة للقرآن الكريم. والقى الدكتور إيرل تيم سوليفان رئيس الجامعة الأميركية في الكويت كلمة هنأ فيها الخريجين على إتمام مرحلة هامة من حياتهم قائلاً: «أيها الخريجون، نأمل أن تعيشوا الحياة على أكمل وجه وتساهموا في رفاهية الأسرة والمجتمع والبلاد. وأعلموا أنكم دائماً موضع ترحيب في الجامعة الاميركية في الكويت».
من جانبه، ألقى الكلمة الرئيسية في الحفل الدكتور توماس بارتليت، عضو مؤسس مجلس الأمناء ورئيس لجنة الشؤون الأكاديمية بالمجلس، تحدث فيها :»عن مراحل التغيير المختلفة التي مر بها العالم من التطورات الاجتماعية والسياسية ، إلى التطورات الاقتصادية والتكنولوجية عبر التاريخ وحتى يومنا هذا. وشدد الدكتور بارتليت على أهمية تقبل واستكشاف التغييرات الجديدة التي تحدث في العالم ، قائلا: «من ناحيتي ، آمل أن تتذكروا عندما كانت تشجعكم الجامعة من خلال برامج التعليم العام الخاصة بكم أن يكون لديكم دائماً حس الفضول لما يجري حول العالم ، وتستمروا في التعلم خارج مهنتكم أو وظيفتكم، وفهم أن هذا التغيير هو أمر طبيعي ولا مفر منه، ويمكن أن يكون مثيرًا ومبدعًا وإيجابيًا للغاية».
ثم قدمت عميدة شؤون الطلبة الدكتورة حنان مظفر «الطلبة المتميزين» وهم طلاب المراتب الأولى الحاصلين على أعلى معدلات تراكمية للدفعة من كل كلية، حيث حصل على اللقب هذا العام من كلية الإدارة والاقتصاد الطالب جابر الشمري (خريج المحاسبة والإدارة) والحاصل على معدل درجات تراكمي بلغ 3.93 ؛ ومن كلية الآداب والعلوم كل من الطالبة لينا الهواري (خريجة تصميم غرافيكي) والحاصلة على معدل درجات تراكمي بلغ 3.93 وعبد العزيز المحميد (خريج العلاقات الدولية والادب الانكليزي)، والحاصل على معدل درجات تراكمي بلغ 3.95، والذي ألقى كلمة نيابة عن دفعة الخريجين.
والقت وكيلة الشؤون الأكاديمية الدكتورة روضة عواد كلمتها أكدت فيها: «ان المهارات والمعارف التي يمتلكها الخريجون لغرس التغيير الإيجابي في العالم»، وأضافت «لقد أصبح خريجونا مثل بناتنا وأبنائنا، واليوم سنعيدهم إلى المجتمع، والمنطقة، والعالم كأفراد من الجيل الجديد من الشابات والشبان الذين تدربوا على التطلع إلى إحداث تغيير والتأثيربالتغيير الإيجابي البناء والمتطلع».
وعقب كلمتها، دعت وكيلة الشؤون الأكاديمية وعمداء الكليات الرئيس سوليفان لمنح الخريجين درجاتهم العلمية كل في تخصصه. وعليه تقدم الخريجون تباعا لتسلم شهاداتهم من رئيس الجامعة و وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي، والأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة د. حبيب أبل ووكيلة الشؤون الأكاديمية د. روضة عواد وعميد كلية الآداب والعلوم د. علي شرارة وعميد كلية الادارة والاقتصاد د. رالف باليم.
وجريا على الأعراف الاكاديمية، أذن د. سوليفان للخريجين بتحويل الطرة المتدلية من قبعاتهم من اليمين إلى اليسار معلنا بذلك تخرجهم رسمياً من الجامعة الأميركية في الكويت. واحتفل الخريجون بالتقاط الصور التذكارية مع العائلات والاصدقاء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.