طلبة الكويت بالمراكز الأخيرة عالمياً في القراءة وفهم العربية باختبارات “بيرلز”

كتبت – رنا سالم:
تذيل طلبة الكويت المراكز الاخيرة عالميا في القراءة وفق نتائج اختبارات “بيرلز” الدولية التي أعلنتها المنظمة الدولية لتقييم التحصيل التربوي، كاشفة عن تدني مستويات الطلبة سواء في مدارس التعليم العام أو الخاص وحتى المدارس ثنائية اللغة والعربية.
في هذا السياق، قال المدير العام للمركز الوطني لتطوير التعليم د. صبيح المخيزيم ان “الكويت حصلت على المركز 47 من بين 50 دولة مشاركة في دراسة “بيرلز” الدولية للصف الرابع”، معتبرا ان “النتيجة أظهرت تدني مستوى التحصيل لطلبتنا مقارنة مع طلبة أغلب الدول المشاركة، خصوصا أن الدراسة تعتبر واحدة من أهم الدراسات عالمياً في قياس مستوى التحصيل للطلبة في مهارة القراءة وفهم المقروء للغة الأم حسب معايير عالمية معتمدة”.
وأعلنت المنظمة نتائج الدراسة للعام 2016 بعد تطبيق الاختبارات على 120 مدرسة حكومية و67 مدرسة خاصة للصف الرابع بإجمالي 4609 طلاب تم اختيارهم عشوائيا، ومن بينهم عينات من مدارس التعليم الخاص (الإنكليزية، الأميركية، الهندية، الباكستانية، ثنائية اللغة والعربية).
واوضح المخيزيم ان “الكويت احتلت في الدورة السابقة لعام 2011 المركز 46 من اصل 49 دولة مشاركة علما بأنها شاركت بالصف السادس في ذلك الوقت بدلا من الصف الرابع، مبينا ان “دراسة بيرلز الدولية تعد دراسة عالمية تعقدها المنظمة لتقييم التحصيل التربوي بصورة دورية مما يجعلها أداة تقويم ذات مقارنة دولية”.
ولفت الى ان “النتائج تبين تدني التحصيل لطلبة المدارس الخاصة أيضاً مقارنة بالدول الأخرى، رغم إرتفاع التحصيل لطلبة المدارس الخاصة مقارنةً بالتحصيل للطلبة بمدارس التعليم العام”، مشددا على “أهمية الاستناد على نتائج الدراسة لدى مقارنة تحصيل الطالب في التعليم الخاص بالعام وفي الأنظمة التعليمية للدول الأخرى”.
واضاف: “نستعد حالياً لعقد اجتماع مع المعنيين في وزارة التربية لبحث النتائج الأولية للدراسة ومناقشتها، وتحليل النتائج التفصيلية خلال الفترة القادمة ونشرها بشفافية تدريجياً حتى اكتمال التقرير الوطني المفصل عن الدراسة”.