طهبوب: نثمن دور الكويت في مجلس الأمن لحماية الشعب الفلسطيني

0

ثمن سفير فلسطين لدى البلاد رامي طهبوب موقف الكويت الذي يعتبر الداعم الأول للقضية الفلسطينية في هذه المرحلة مع الثقة بان الكويت ستبذل كل جهودها من خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن حاليا حتى يستجيب للعدالة ويقوم بمهمته لحماية الشعب الفلسطيني، وذلك في اشارة إلى المشروع الذي ستقدمه الكويت في المجلس خلال الساعات المقبلة.
ورداً على سؤال أثناء حضوره حفل افطار السفارة الهندية مساء أول من أمس، حول طبيعة حماية الشعب الفلسطيني وهل ستكون عبر قوات أم عقوبات، أكد طهبوب ان هذه مسؤولية المجتمع الدولي بارسال قوات دولية أو فعل ما يراه مناسبا، ولكن لابد من حماية شعبنا حتى لا يبقى تحت إرهاب الاحتلال بهذه المجازر التي ترتكب بحق هذا الشعب.
وعن استقدام معلمين فلسطينيين للعمل في الكويت مع العام الدراسي المقبل اشار السفير طهبوب إلى ابلاغه من وزارة التربية الكويتية عن الحاجة إلى معلمين لمادة الرياضيات، وعلى ضوء ذلك تمت مراسلة وزارة الإعلام الفلسطينية لنشر إعلان وهذا ما تم بالفعل داخل الاراضي الفلسطينية للتقدم على هذه الوظائف، ولم يحدد العدد المطلوب، مشيرا الى ان موضوع الرواتب شأن داخلي كويتي ومن يوافق على العمل بالشروط المحددة يستطيع التعاقد.
وذكر أنه ينتظر رد الكويت على زيادة المقاعد الدراسية للفسطينيين في الجامعة في حين زادت البعثات في “التطبيقي” إلى 6 بعثات.
وجدد السفير طهبوب التأكيد على أن العرب هم العمق الستراتيجي لفلسطين وقال نحن جزء من الأمة العربية، والقدس مسؤولية كل العرب والواقع على الارض يثبت ان القدس هو قدس المسلمين والمسيحيين مهما رفع السفير الأميركي الذي لا اعتقد انه يمثل الشعب الأميركي انما يمثل المستوطنين الإسرائيليين، صورة بخلاف الحقيقية.
وعلى صعيد حفل افطار السفارة الهندية والذي تزامن مع غبقة للكنيسة المصرية في اليوم نفسه، أكد السفير طهبوب على ان كل ذلك يدل على عمق الاخوة بين المسلمين والمسيحيين في العالم العربي وفي الكويت خاصة التي تجمع جميع الأديان وتعكس السياسة الحكيمة التي تنتهجها الكويت وهذا ما يثلج الصدر، مضيفا ونحن نعيش في الاراضي المقدسة مهد المسيح ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − ثمانية =