طهران: بعد استقرار نسبي ودحر للإرهاب “نخفض” أو “ننهي” وجودنا في سورية

0

طهران- وكالات: أعلنت إيران، أمس، أنها يمكن أن “تخفض أو تنهي” وجودها الاستشاري في سورية في حال شعرت “باستقرار نسبي”، وأنهت مهمة “القضاء على الإرهاب” في ذلك البلد، حسبما جاء في تصريح الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي.
ورداً على سؤال بشأن دعوات الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل لإخراج القوات الإيرانية من سورية، أجاب قاسمي: “وجودنا في سورية استشاري، وبطلب من الحكومة السورية، وسنبقى هناك طالما تطلب الحكومة السورية منا ذلك”.
وأضاف: “لم نأت إلى سورية بطلب من دولة ثالثة حتى نخرج بطلب من تلك الدولة. نحن قادرون على تحديد مصالحنا الوطنية بشكل جيد، ونتخذ خطواتنا بناء على تلك المصالح، تماماً كروسيا التي تتبع مصالحها القومية في العالم”.
وتابع قاسمي: “لدينا أهداف مشتركة مع روسيا، كالتعاون في محاربة الإرهاب، ولروسيا كذلك في سورية قوات عسكرية نتعاون معها بشكل جيد وبناء (…) أجرينا محادثات جيدة مع كل من روسيا وتركيا، وسنستمر بالتعاون مادام ذلك ضرورياً”.
على صعيد آخر، كشف قاسمي أنه “سيتم افتتاح مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في السعودية قريباً”، وقال: “ذكرنا مراراً وتكراراً أننا مستعدون للحوار مع دول المنطقة، ولاسيما السعودية”، مشدداً على أن بلاده “ترفض التفاوض مع الولايات المتحدة تحت الضغوط”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × 4 =