طهران تستعرض وتهدد وترفض أي تحقيق أممي بشأن هجمات “أرامكو” روحاني: لن نسمح لأحد بانتهاك حدودنا

0 113

طهران، عواصم – وكالات: استعرضت إيران عددا من القطع العسكرية الحديثة أمس، حيث أزيح الستار عن منظومة “حائل” للدفاع الجوي المدفعي للارتفاع المنخفض، واستعراض 18 صاروخا باليستيا للحرس الثوري، من طرازات “قدر” و”عماد” و”سجيل” و”خرمشهر” و”قيام””، ومنظومة باور 373 للدفاع الجوي.
وأكد قائد البحرية حسين خانزادي أن بلاده مستعدة للدفاع عن حدودها البحرية، وسترد ردا ساحقا على أي اعتداء، زاعما أن القوة الدفاعية الايرانية عند أعلى مستوى.
من جانبه، أكد الرئيس حسن روحاني أن إيران ستذهب إلى اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، بمشروع تحالف “الامل والسلام” في مضيق هرمز، والتأكيد على أن تواجد القوات الاجنبية يخلق المشاكل والمخاطر للمنطقة والممرات المائية وامن الملاحة البحرية.
وأكد أن “طريقنا هو إرساء الوحدة والتنسيق مع دول المنطقة” وأضاف “أن الذين يريدون ربط أحداث المنطقة بإيران هو ككل أكاذيبهم المفضوحة، ولو كانوا صادقين فليمتنعوا عن تحويل المنطقة الى ساحة لسباق التسلح، وان كانوا حريصين في الواقع على أمن المنطقة فليبتعدوا عنها”.
وزعم “لسنا الذين ينتهكون حدود الاخرين ولن نسمح كذلك لاحد بانتهاك حدودنا”.
من جانبه، أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن بلاده لا تقبل نتائج أي تحقيق تجريه الأمم المتحدة في شأن الهجمات على منشآت “أرامكو” السعودية، لأنه لم يتم إعلامها بذلك، ولا على أي أساس يقوم التحقيق، مجددا الزعم أن طهران ليس لها أي علاقة بالهجمات. ولفت إلى أنه ستتم مناقشة الأمر مع الأمم المتحدة، مشددا على ثقته التامة بأن أي تحقيق نزيه تجريه الأمم المتحدة سيؤكد عدم قيام طهران بالهجوم، على حد تعبيره.
وأكد أن بلاده لن تبدأ حربا، معربا عن ثقته بأن “من سيبدؤنها لن يكون من ينهيها، وأن أي ضربة عسكرية ضد إيران ستؤدي إلى حرب شاملة”.
وبينما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب انه “لاخطط للقائه مسؤولين إيرانيين في الجمعية العامة”، وصف ظريف موقف الولايات المتحدة بـ”الاستعراض”، كاشفا أن واشنطن أبلغته عن طريق رسالة مرفقة بتأشيرة الدخول التي منحوها له بأنه “ليس مخولا للحصول على تأشيرة دخول إلى أميركا”.
من جهته، قال رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف، إن توجه واشنطن لتعزيز قواتها في الشرق الأوسط لا يشير إلى تحضيرها لعملية برية ضد إيران.

صورة المرشد علي خامنئي محترقة (أ ب)
You might also like