طهران لا تعتزم زيادة مدى صواريخها في الوقت الراهن عن 2000 كيلو متر استعداد الشركات الفرنسية للانسحاب من إيران

0

عواصم – وكالات: أعلن القائد العام للحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، أن بلاده لا تخطط في الوقت الراهن لزيادة مدى صواريخها، والذي يصل حاليا إلى ألفي كيلومتر.
وقال جعفري “نحن قادرون على زيادة مدى صواريخنا إلى أكثر من ألفي كيلومتر، إلا أن هذه ليست سياستنا في الوقت الحاضر”، مرجعا ذلك إلى أن “الكثير من أهداف ومصالح العدو واقعة ضمن هذا المدى، وهو كاف لحماية إيران”، وناصحا “الأميركيين بعدم الخوض في المجال العسكري”.
وأضاف أن المفاوضات السابقة مع الولايات المتحدة بشأن برنامج ايران النووي كانت استثناءاً، ووصف الساسة والنشطاء الايرانيين الذين يؤيدون اجراء محادثات جديدة مع ترامب بأنهم خونة ومعادون للثورة. ورفض دعوتهم إلى بدء مفاوضات مباشرة مع واشنطن دون شروط مسبقة لانهاء العداء القائم منذ عقود بين البلدين، على غرار كوريا الشمالية، قائلا إن “الزعيم الكوري الشمالي ثوري لكنه شيوعي وليس اسلاميا. ولهذا السبب استسلم لكننا لن نسير على دربه”.
وكرر المتحدث باسم الحكومة الايرانية محمد باقر نوبخت تصريحات جعفري، قائلا إنه “لا يوجد سبب أو منطق للحديث مع ترامب”، مضيفا أن “الرأي العام لن يرحب بذلك أيضا”.
على صعيد آخر، أكد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أمس، ان معظم الشركات ستنسحب من ايران بعد اعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات عليها.
وقال ان الشركات الفرنسية “لن تتمكن من البقاء في ايران، لانه لا بد لها من تلقي بدل لقاء المنتجات التي تسلمها او تصنعها في ايران ولن يكون ذلك ممكنا، اذ ليس هناك هيئة مالية اوروبية سيادية ومستقلة”.
واضاف ان الاولوية هي “بناء مؤسسات مالية اوروبية مستقلة تسمح بإقامة قنوات تمويل بين الشركات لانه يعود لنا نحن الاوروبيين ان نختار بحرية وسيادة مع من نريد مزاولة التجارة”.
من ناحية أخرى، توفي ثلاثة أشخاص في إيران، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، جراء الإصابة بمرض حمى القرم أو ما يُعرف بـ”الكونغو النزفية”.
وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة إيرج حريرجي، إن حالات الوفاة الثلاثة كانت ضمن 34 شخصاً أصيبوا بالمرض خلال الفترة المذكورة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × 2 =