ظروف متباينة في “ديربي” القادسية والعربي الأصفر يناور بالمحترفين... والأخضر يراهن على المحليين

0 4

كتب – أحمد السقا:

يلتقي القادسية والعربي وجها لوجه في الديربي رقم 117 بالجولة الافتتاحية للدوري المحلي الممتاز لكرة القدم، التي يلتقي خلالها اليوم ايضا النصر مع الفحيحيل.
وتأتي مواجهة الديربي المبكرة، في ظل ظروف مغايرة، فالقادسية يبدأ مشواره في المسابقة، منتشيا ببدايته المثالية، التي توج خلالها بطلا لكأس السوبر الاسبوع الماضي على حساب نادي الكويت، كما عاد بتعادل ثمين من عقر دار مضيفه الزمالك المصري في ذهاب دور الـ 32 بالبطولة العربية للاندية.
في المقابل، يدخل العربي موسمه الجديد، بظروف استثنائية، في ظل حرمانه من ابرام تعاقدات جديدة، نتيجة للحظر المفروض عليه من قبل الاتحاد الدولي فيفا، على اثر ازماته المالية مع عدد من المحترفين، ليعول الفريق بذلك على عناصره المحلية، في موسم قد تنحصر فيه تطلعات الفريق لاحتلال مركز متقدم بجدول الترتيب.
القادسية، قدم اوراق اعتماده مبكرا، مع مدربه الروماني الجديد ايوان مارين، الذي ظهرت بصماته على اداء الفريق في اول مباراتين، معولا على اسلوب التأمين الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة، وهي الطريق التي يعتمد فيها المدرب بشكل رئيسي على تحركات ثنائي الهجوم الافريقي، الكاميروني رونالد وانغا، والغابوني اكسل ماي، الى جانب المساندة الهجومية من ثنائي الوسط، احمد الظفيري وصالح الشيخ.
وافتقد القادسية مؤخرا خدمات نجم الوسط فهد الانصاري الذي عاد من جديد للدوري السعودي عبر بوابة الفيصلي، وهي الخطوة التي ستفتح الباب امام اشراك محمد خليل او عبدالله ماوي في وسط الملعب بصفة اساسية الى جانب رضا هاني.
على الطرف الاخر، يمر العربي بموقف لا يحسد عليه، الامر الذي يتطلب اداء استثنائيا من لاعبيه للتغلب على التحديات التي يواجهها الفريق بدون المحترفين، تحت قيادة المدرب السوري الجديد حسام السيد، الذي يضع ثقته في نجوم الفريق المحليين، وعلى رأسهم المهاجم حسين الموسوي، بدر طارق، علي مقصيد، كما تسابق ادارة النادي الزمن من أجل ضم فهد الرشيدي مهاجم السالمية، واقناع طلال نايف بالتراجع عن فكرة الرحيل للتضامن والاستمرار مع الفريق لنهاية الموسم الجاري.

الأرقام تنحاز للقادسية
كان آخر فوز حققه العربي على القادسية في موسم 2011-2012 بنتيجة ثلاثة اهداف لهدف، ليظل الاخضر بلا انتصارات منذ ست سنوات وخمسة اشهر.
ومنذ اخر فوز للعربي، التقى الفريقان في 15 مواجهة حقق القادسية الفوز في 6 منها، بينما انتهت 9 بالتعادل. ويتصدر مهاجم الأخضر عبدالرحمن الدولة، قائمة الهدافين في فريقه، فيما ياتي مهاجم الأصفر جاسم يعقوب على رأس قائمة هدافي الأصفر. ويتساوى السوري فراس الخطيب في عدد الأهداف التي أحرزها الدولة ويعقوب، لكنه أحرز 10 أهداف بفانلة العربي و4 بقميص القادسية.

النصر يلتقي الفحيحيل
يدخل النصر مباراته مع الفحيحيل متسلحا بكتيبة المحترفين الخمسة، وعلى رأسهم الثنائي البحريني، سيد مهدي وسيد ضياء، وان كان الاخير قد يستبعد من اللقاء في حال عدم تعافيه من الاصابة، بينما يراهن الفحيحيل القادم من الدرجة الاولى على الثنائي التونسي، منذر ابوعمارة وابراهيم الزواهرة، بالاضافة الى المحترف المصري احمد العش.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.