عالم فضاء فاتيكاني يشك بإمكانية لقاء البشر كائنات فضائية

كاستيل غاندولفو (إيطاليا)- أ ف ب: رغم المؤشرات المتزايدة على وجود كواكب مشابهة للارض قد تكون مناسبة للحياة, شكك مدير مرصد الفاتيكان الفلكي الاب خوسيه فونيس بامكانية ان يلتقي البشر يوما ما مخلوقات اخرى في الفضاء, وقال الاب الارجنتيني :”ان اكتشاف اي كوكب جديد مثل الكوكب “كيبلر 542-بي” المشابه للارض الذي رصدته وكالة الفضاء الاميركية يشكل نبأ سارا, لكن حتى اليوم لا توجد اي ادلة على وجود مخلوقات ذكية عليه ووجود حياة اصلا”.
اضاف :”يمكن ان تكون هناك حياة, وربما حياة ذكية, لكننا لن نعرف ذلك على الارجح بسبب المسافات الهائلة التي تفصلنا عن هذا الكوكب, فهذا الجرم الصخري الذي ادهش العلماء يبعد عن كوكبنا 1400 سنة ضوئية, اي ان اسرع مركبة صممها البشر الى الآن تحتاج الى 11 مليون سنة لتصل اليه”.
وقال :”لا اعتقد ان هناك مخلوقات ذكية خارج الارض(…) قد يثبت خطأ رأيي هذا غدا, لكنني لا اعتقد اننا سنلتقي بمخلوقات فضائية”.
اضاف :”في كل الاحوال, ما تعلمته من كل هذه الامور ان البحث عن حياة اخرى في الكون يساعدنا على فهم انفسنا اكثر, وان نعي الدور المنوط بنا في هذه الحياة, وما العبرة من ان نكون اذكياء, وما هي الحضارة”.
ويدير الاب خوسيه مرصدا فلكيا انشئ قبل ثمانين عاما في كاستيل غاندولفو في تلال مجاورة لروما بهدف اجراء ابحاث حول النيازك والمجرات واصل العالم والانفجار الكوني الكبير.