عاهل البحرين يدعو الناخبين إلى صناديق الاقتراع لاختيار برلمان جديد في 24 نوفمبر المنامة أشادت بالشراكة مع الولايات المتحدة... وحذرت من العبث بأمن المنطقة

0

المنامة – وكالات: أصدر عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى، أمس، أمراً ملكيا بتحديد ميعاد الانتخاب والترشيح لعضوية مجلس النواب.
ودعا الأمر الملكي الناخبين “للحضور إلى مقار لجان الإقتراع والفرز وذلك لانتخاب أعضاء مجلس النواب يوم السبت الموافق 24 نوفمبر المقبل”، على أن تجري الانتخابات في السفارات والقنصليات والبعثات الديبلوماسية البحرينية في الخارج يوم الثلاثاء الموافق 20 نوفمبر، وفي الحالات التي تقتضي إعادة الإنتخاب تجري الإعادة يوم الثلاثاء الموافق 27 من نفس الشهر.
وقرر “فتح باب الترشيح لعضوية مجلس النواب ابتداءً من يوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر المقبل وحتى الأحد الموافق 21 من نغس الشهر، وتقدم طلبات الترشيح في مختلف المناطق الانتخابية إلى اللجان المختصة”.
مرسوم ملكي بإضافة لجنة عامة للاقتراع والفرز لانتخاب أعضاء مجلس النواب
كما أصدر العاهل البحريني مرسوما بإضافة لجنة عامة للاقتراع والفرز لانتخاب أعضاء مجلس النواب.
على صعيد آخر، أشاد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى بالشراكة الاقتصادية الوثيقة بين البحرين والولايات المتحدة الاميركية، والتي اسهمت في مضاعفة مستوى حجم التبادل التجاري ودعم النشاط الاقتصادي للولايات المتحدة في المنطقة.
وخلال استقباله الرئيس والمدير التنفيذي لغرفة التجارة بالولايات المتحدة توماس دونهيو بمناسبة زيارته للملكة، أكد العاهل البحريني اهمية تبادل مثل هذه الزيارات بين المسؤولين في البلدين لما لها من اهمية في دعم التعاون المشترك في المجالات كافة.
وقال إن الموقع الستراتيجي والكوادر البشرية المؤهلة في مختلف القطاعات جعلت من المملكة وجهة اقتصادية جاذبة للاستثمارات، مشيرا إلى الدور الهام الذي يضطلع به القطاع الخاص في دعم وتنمية التعاون البحريني – الاميركي، ومشددا على استمرار العلاقات الوثيقة بين البلدين وتطويرها.
من جانبه اشاد دونهيو بالعلاقات العريقة والمتميزة بين البلدين خاصة في المجالات التجارية وباتفاقية التجارة الحرة التي عززت من هذه العلاقات، مؤكدا حرص الولايات المتحدة المتواصل لاستمرار تنمية العلاقات كبلدين صديقين وحليفين والسعي المستمر لفتح مجالات اكبر لهذا التعاون المشترك.
في غضون ذلك، حذر رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان، من استمرار محاولات العبث بأمن دول وشعوب المنطقة، مؤكدا أن ما تمر به الأمة العربية من تحديات جسيمة نالت من أمنها واستقرارها، يحتاج إلى مزيد من العمل العربي المشترك الذي يصون للأمة مقدراتها ويحفظ لشعوبها حقهم في حياة كريمة وأكثر طمأنينة.
وخلال لقائه مع عدد من المسئولين، أوضح الأمير خليفة بن سلمان أن وعي أبناء البحرين وحرصهم على حماية وطنهم والاسهام بقوة في نمائه وتطوره هو الركيزة لمواصلة بناء المستقبل وضمان رفعة الوطن وازدهاره.
وقال إن المرحلة المقبلة تحتاج من الجميع إلى مزيد من العمل والانتاج الذي يرتقي بمكانة البحرين ويسهم في تحقيق التطلعات المعيشية لمواطنيها، مشددا على أن الحكومة مستمرة في تنفيذ المشروعات الخدمية في كافة مناطق المملكة وفق ستراتيجية شاملة للتطوير.
وأضاف أن مواجهة التحديات تتطلب التحلي بالوعي والاستفادة من دروس الماضي والحاضر، وتقوية تلاحم المجتمع وحشد جهوده إلى ما يحقق تطلعاته ويبعده عن الفرقة والانقسام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر + 7 =