عباس: لن نسمح بتمرير “صفقة القرن” "أشقاؤنا أكدوا لنا أنهم ضدّها ودول العالم ترفضها"

0 4

رام الله- وكالات: أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القيادة الفلسطينية لن تقبل بخطة السلام الأميركية، التي اصطُلح على تسميتها “صفقة القرن”، مشيراً إلى أنها تلاقي معارضة عربية ودولية واسعة، و”لن نسمح لها بأن تمر”.
وقال عباس، مخاطباً أعضاء اللجنة المركزية لـ”حركة فتح”، خلال اجتماعها في رام الله برئاسته، مساء أول من أمس: “أمامنا صفقة العصر، التي اتخذنا منها موقفاً كما تعلمون، وأكدنا للعالم أننا ضدّها، ولن نقبلها، ولن نسمح لها بأن تمر”.
وأضاف “أشقاؤنا العرب أكدوا لنا أنهم ضد صفقة العصر، وهناك دول في العالم؛ في أوروبا وآسيا وإفريقيا وغيرها أيضاً، بدأت تتبيَّن بأن هذه الصفقة لا يمكن أن تمر”.
من جهة أخرى، رفض عباس إقرار إسرائيل قانون اقتطاع ما تصرفه السلطة الفلسطينية من مخصصات للأسرى من أموال الضرائب الفلسطينية، وقال: “نحن ننتظر ونترقب، وسنتخذ الإجراءات التي تتناسب مع مصلحتنا فيما يتعلق بهذا الأمر، بمعنى أن المال الذي تعترض إسرائيل على دفعه لعائلات الشهداء والأسرى؛ هذا لن نسمح لأحد بأن يتدخل به. هؤلاء شهداؤنا وجرحانا وأسرانا، وسنستمر بالدفع لهم، ونحن بدأنا بهذا من العام 1965”.
وعن الوضع الفلسطيني الداخلي، أكد عباس وجود حراك ترعاه مصر لتحقيق المصالحة الوطنية مع “حماس”، التي قال إن “عليها أن تختار بين استلام السلطة الفلسطينية كامل إدارة قطاع غزة، أو تقوم هي بالمهمة كاملة، موضحاً: “أكدنا لإخواننا المصريين أنه إذا أرادت (حماس) المصالحة، فإما أن نتسلّم نحن (السلطة) كل شيء ونتحمّله، أو إذا أرادوا هم أن يتسلّموا كل شيء، فعليهم أن يتحمّلوا كل شيء”.
وتابع “هذا لا بد أن يتضح خلال الفترة المقبلة، ولذلك أقول: لا بد من عقد اجتماع للمجلس المركزي الشهر المقبل لمناقشة هذه القضايا كلها، وأن نتخذ الإجراءات التي تتناسب مع هذه الأوضاع”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.