عباس يدعو الى إتمام المصالحة لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية

رام الله – وكالات:
دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، إلى “بذل كل الجهود وتنحية الخلافات والعمل الفوري على تحقيق المصالحة الوطنية، لمواجهة المخاطر الجمة التي تحدق بالقضية الفلسطينية على الصعد كافة”.
وقال عباس إنه “حرصاً على إنجاح المصالحة، أصدرنا تعليمات للحكومة بالتوجه إلى قطاع غزة، والعمل على إيجاد الحلول للمعاناة اليومية هناك، ووضع التوصيات المناسبة لذلك”.
وطالب الشعب الفلسطيني وقواه السياسية بـ”التركيز على التحديات المقبلة التي تواجه المشروع الوطني، وتحقيق الوحدة الوطنية”.
وأكد أن الوحدة الداخلية “تعتبر الرد الحقيقي على كل محاولات المساس بحقوقنا التي كفلتها القوانين والأعراف الدولية”.
وثمن “الدور الكبير والمهم الذي تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للتغلب على الصعوبات التي تواجه تحقيق وحدة الشعب والأرض الفلسطينية”.
في سياق آخر، غادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة أمس، متجهاً إلى الضفة الغربية لإجراء محادثات مع مسؤولي السلطة الفلسطينية.
وقال مصدر فلسطيني إن الوفد، المتواجد في قطاع غزة منذ نحو عشرة أيام، توجه إلى الضفة الغربية لإجراء لقاءات هناك مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية وحركة “فتح”، مرجحاً أن يعود قريباً إلى قطاع غزة.