عباس يوافق على كونفدرالية مع الأردن ويشترط مشاركة إسرائيل منظمة التحرير اتهمت قطر بالسعي لتمرير "صفقة القرن"

0

رام الله – وكالات: كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن موافقته على عرض قدمته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب له، وهو إقامة كونفدرالية مع الأردن، إضافة إلى تبادل الأراضي.
وأكد عباس خلال لقائه بوفد إسرائيلي، أمس، في مكتبه برام الله، أن الخطة السياسية الجديدة تم تقديمها من قبل مستشار ترامب وصهره غاريد كوشنير، والمبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، خلال زياراتهم السابقة لرام الله.
وقال “أبديت موافقة على العرض الأميريكي، ولكن اشترطت أن يكون ثلاثي، بمعني وجود الإسرائيليين كطرف ونحن الفلسطينيين، والأردنيين، كذلك وافقت على تبادل الأراضي”.
في غضون ذلك، كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أمس، أن قطر تدعم المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، ووافقت على تمرير “صفقة القرن”.
واستنكر مجدلاني في تصريحات صحافية، تحذيرات المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات للرئيس الفلسطيني محمود عباس من وجود بديل له في حال واصل مقاطعة العملية السياسية، معتبراً ذلك تدخلاً سافراً في الشؤون الفلسطينية، ومحاولة لتطبيق “صفقة القرن” في قطاع غزة.
وهاجم ملادينوف، متهماً إياه بأنه عراب “صفقة القرن” الأميركية، بالاشتراك مع قطر.واتهم “النظام القطري ونيكولاي ميلادينوف بالعمل على تمرير الصفقة الأميركية في قطاع غزة، والتي تقود لتهدئة بين حركة حماس وإسرائيل مقابل إقامة مشاريع إنسانية في القطاع.
وأضاف إن “ميلادينوف وقطر يبحثان مع إسرائيل إقامة مطار وميناء وغيرهما من المشاريع في غزة، وهذا يشكل تجاوزاً من ملادينوف للتفويض الممنوح له من قبل الأمين العام للأمم المتحدة”.
من ناحية ثانية، رحبت فلسطين بدعوة الأردن إلى عقد جلسة خاصة لوزراء الخارجية العرب لبحث نقص الدعم المالي الذي يواجه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، وذلك على هامش اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي سيعقد في 11 سبتمبر الجاري، في القاهرة.في سياق متصل، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبوهولي أمس، إن “الرسالة التاريخية للمفوض العام للأونروا بيير كرينبول الموجهة للاجئي فلسطين قامت بتعرية الموقف الأميركي، وكشفت حجم المؤامرة التي تحاك ضد قضية اللاجئين الفلسطينيين”.
من جهته، اعتبر أمين سر فصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبوالعردات أن القرار الأميركي يأتي “في سياق صفقة القرن”، مضيفاً إن “الأونروا أنشئت بقرار من الأمم المتحدة فلا يستطيع شخص أن يلغي هذه المؤسسة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 + سبعة =