عبدالصمد: “البترول” قد تؤخر فض “الانعقاد” أكد أنها درجت على تأخير الميزانية

0 12

عقدت لجنة الميزانيات والحساب الختامي اجتماعها امس حيث صوتت على تقاريرها المتعلقة بـ 16 ميزانية للجهات والهيئات الحكومية للسنة المالية (2018 /‏ 2019) وحساباتها الختامية لسنة ( 2016 /‏2017) .
وقال رئيس اللجنة النائب عدنان عبد الصمد: إن هذا الانجاز تحقق بفضل جهود كبيرة من اعضاء اللجنة ومن الجنود المجهولين في المكتب الفني . وأضاف عبدالصمد في تصريح صحافي: وصلنا إلى التصويت على 32 ميزانية و32 حسابا ختاميا، مبينا أن هناك حسابا ختاميا يتعلق بصندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة لم يتم التصويت عليه لأننا علمنا أن مجلس الادارة شكل لجنة لتقصي الحقائق ونحن بانتظار نتائج اللجنة وعلى ضوئها سيتم التصويت على الحساب الختامي.
وتابع قائلا: نحن “شبه انتهينا” من التصويت على الميزانيات وبقيت الميزانية العامة وميزانيتا مؤسسة البترول والهيئة العامة للاستثمار، وحتى الآن لم تصلنا الأولى رغم الحاحنا عليهم بتقديمها، ورغم وعود الوزير وهذه العادة درجت عليها مؤسسة البترول وهذا التأخير ربما يؤخر فض دور الانعقاد الحالي.
وأشار الى ان ميزانية مؤسسة البترول تحتاج إلى اكثر من اجتماع لأنها تضم اكثر من شركة واخشى أن يكون التأخير متعمدا حتى تستعجل لجنة الميزانية في مناقشتها، لافتا إلى أن القياديين في مؤسسة البترول احيانا يعتذرون عن حضور اجتماعات اللجنة ويتذرعون باجتماعات الأوبك، ومن غير المقبول أن تحدد مؤسسة البترول آلية عمل ومواعيد اجتماعات لجنة الميزانيات.

You might also like