عبدالعزيز البابطين: نهدف للحفاظ على الموروث اللغوي والشعري في عصر العولـمة والحداثة "أكاديمية البابطين للشعر" خرجت دفعتها الأولى بايطاليا

0

نظمت أكاديمية البابطين للشعر العربي التابعة لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين حفل تخريج الدفعة الأولى من الدارسين فيها، والتي تمنح الدبلوم في الإبداع الشعري بالتعاون مع الأكاديمية العالمية للشعر في مدينة فيرونا الإيطالية.
وألقى رئيس المؤسسة الشعار عبدالعزيز البابطين كلمة، اكد فيها ان” مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الشعر العربي واللغة العربية اولت اهتمامًا كبيرًا لارتباطهما بتاريخنا وثقافَتِنَا”.
وقال:” أن المؤسسة أنشأت منذُ العام 2000 مسارًا خاصًّا مهمته إقامة دورات للتعليم والتدريب في الكويت، وفي كثير من مدن وعواصم الأقطار العربية وغير العربية، ومن ذلك تأسيس “كراسي عبدالعزيز البابطين” لتعليم اللغة العربية، ومهاراتها بهدف الحفاظ على الموروث اللغوي والشعري في هذا العصر، عصر العولَـمة والحداثَة”.
أضاف: “إن الحفاظ على جودة القصيدة العربية ولغتها الجزلة والانضباط بقواعد النظم، يمثل مهة جليلة تتجسد في تعليمها والتدريب على استخدامها تحقيقًا للهدف السامي المتمثل في الوصول إلى قِمَّةِ الإبداعِ الشعريِّ وفقَ قواعدِ اللغةِ العربيةِ، وتبسِيط أساليب تعليمها، وذلك من خلالِ دورات تؤهل الدارِس بشكل صحيحٍ وفق أُسُسٍ علمية وتربوية وإجرائية يقوم بها أكاديميونَ مُتخصِّصونَ ذَوو خِبرةٍ طويلة، ليتمكن الدارس من قراءة الشعر العربي ونظْمه باقتدار، فاهِمًا ومُستوعبًا لخصائِصِهِ وموضوعاتهِ وأوزانهِ وبُحوره”.
وأوضح البابطين “أن الأكاديمية جمعت بين دروس النحو والصرف ودروسِ تعليم قواعد الشعر العربي في منهج واحد، يتضمن مئة ساعةٍ دراسيةٍ في “دبلوم الإبداع الشعري”، الذي بدأ في أكتوبر العام 2017 مُتضمنًا سبع مواد دراسيةٍ هي: علمُ العَروض والقافية، وتحليلُ النصِّ الشعري، والبلاغة العربية، وفقه اللغة، والنحو والصرف، واتجاهات الشعر المعاصر وظواهره، وفنون الإلقاء”.
وفي ختام كلمته هنأ البابطين الخريجين في الأكاديمية، وقال:” يطيبُ لي تكريمُكم وتهنئتكُم على همّتكم العلميَّة الجليلة، وتهنئة المجتمعِ الكويتيِّ والعربيِّ بكمْ، فأنتمْ ستساهمون في الحفاظ على رونق الشعرِ العربي الفصيح في جميع المنابر”.
يذكر أن عدد المنتسبين في دروس هذا الدبلوم زاد عن 150 طالبًا في المستويين الأوَّل، والثاني. تخرج منهم إلى حتى اليوم 73 طالبا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 1 =