عبدالمهدي: “الحشد الشعبي” إنجاز تاريخي وضرورة باقية العراق يتريَّث في الانضمام لـ"معاهدة حظر الأسلحة النووية"

0 316

بغداد – وكالات: قررت الحكومة العراقية، التريث بالانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية، التي تبنتها الأمم المتحدة العام الماضي.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في بيان، بعد اجتماع للمجلس الوزاري للأمن الوطني، أول من أمس، أن “المجلس الوزاري للأمن الوطني قرر أن يكون موقف العراق هو التريث حالياً في الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية”، من دون أن يوضح الأسباب وراء اتخاذه هذا القرار.
وأكد عبد المهدي خلال زيارة لمقر قوات “الحشد الشعبي” أمس، بذل الجهود لإيجاد مصادر مالية لدعم “الحشد الشعبي”، مشيراً إلى أنه ضرورة باقية.
وقال إن “الحشد إنجاز تاريخي للعراق”، مشيراً إلى أنه “أعطى قوة للجيش والشرطة وباقي الأجهزة الأمنية”.
وأضاف إن “الحشد حقيقة كبيرة لا يمكن تجاوزها ومن واجبنا دعمه”، موضحاً “سنعمل سوية لإيجاد مصادر مالية لدعم الحشد”.
وأشار إلى أن “الإبقاء على الحشد من أهم واجباتنا وسأدعم هذا الوجود بقوة”، مبينا أن “هناك من يحاول أن يقول إن الحشد موقت، وأنا أؤكد أن الحشد ضرورة باقية”.
في سياق آخر، أكد عبد المهدي خلال لقائه رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، أهمية الدعم الدولي للعراق، خصوصاً بعد نجاح بلاده في تحقيق الانتصار على الإرهاب بشكل كامل .
وقال: “لا بد من دعم المجتمع الدولي للعراق خلال المرحلة المقبلة، بعد أن حقق الانتصار على الإرهاب، والانتقال إلى مرحلة إعمار البلد والاستثمار وتوفير الخدمات وفرص العمل”.
من جانبه، أكد كوبيش دعم الأمم المتحدة للعراق وللحكومة والعمل المتواصل مع المجتمع الدولي للمساعدة في إعماره.
على صعيد آخر، ترأس عبدالمهدي اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني بحثوا خلاله في سبب نفوق الأسماك في بابل وبقية المحافظات العراقية والإجراءات اللازمة للحد من ذلك.
وذكر مكتب عبدالمهدي في بيان، أنه “تم أخذ نماذج للمياه والأسماك والأعلاف المستخدمة وإرسالها إلى المختبرات التخصصية في وزارة الزراعة والصحة والبيئة ومختبرات تخصصية عالمية للتأكد من التشخيص الأولي واستبعاد أي أسباب محتملة أخرى”، مشيراً إلى أنه “بحسب التشخيص الأولي للمختبرات البيطرية فإن السبب هو إصابات بكتيرية فطرية، ووفق هذا التشخيص الأولي لا يوجد دليل علمي على انتقال هذا النوع من المرض إلى الإنسان”.
ودعا المجلس الجهات ذات العلاقة إلى الإسراع باستكمال الإجراءات الآنية العاجلة لمعالجة الظاهرة وتكثيف حملات الإعلام والتوعية للمواطنين وأصحاب العلاقة وضرورة الإسراع والمتابعة لنتائج الفحوصات وإعلام المجلس الوزاري للأمن الوطني بالمستجدات”. وأشار إلى أنه “تم التوجيه الفوري بتسيير فرق مختصة إلى الأسواق والمطاعم لمنع تسرب هذه الأسماك إلى الأسواق”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.